كش مات

في عام 1943 ولد بطل العالم الحادى عشر في الشطرنج روبرت جيمس فيشر الشهير باسم ( بوبى فيشر ) في ولاية إيلينوي بشيكاغو ، في سن السادسة تعلم الشطرنج على يد اخته ، فى سن السابعة التحق بنادى بروكلين للشطرنج واثبت تفوقا واضحا ، في الرابعه عشر فاز ببطولة الولايات المتحدة للناشئين ، في الخامسه عشر فاز ببطولة الولايات المتحده ليصبح اصغر لاعب يفوز بها حينها ، في السادسه عشر اشترك في تصفيات بطولة العالم ورغم سنه الصغيرة الا انه حقق نتائج مشرفة فى هذه الدوره التى فاز بها اللاعب الروسى الكبير ميخائيل تال ، في التاسعه عشر اشترك في تصفيات بطولة العالم وكان من المرشحين للفوز الا انه حصل على المركز الرابع مما شكل لديه صدمة فخرج بعدها بتصريحات تؤكد ان اللاعبين الروس يجاملون بعضهم البعض ويقاتلون اللاعبين الاخرين ، اثار هذا التصريح ضجة في العالم مما حدا بالاتحاد الدولى ان يغير نظام التصفيات ويجعلها بنظام خروج المغلوب ، في الثانيه والعشرين قرر عدم المشاركه في تصفيات بطولة العالم بسبب سخطه ع الاوضاع وقتها ( عام 1965 ميلاديه ) ، في السادسه والعشرين عبر عن رغبته في الاشتراك في تصفيات بطولة العالم علما انه لم يشترك في بطولة الولايات المتحده المؤهله لتلك التصفيات فقام المسؤولين الامريكيين ببذل قصارى جهدهم لاشتراكه عوضا عن احد اللاعبين وتم لهم ذلك وعلى الرغم من اشتراكه في اللحظات الاخيره الا ان ادائه كان اسطوريا وفريدا وقتها ، في التاسعه والعشرين التقى في مباراة القرن مع بوريس سباسكي في ايسلندا حيث تمت هذه المباراة في اوج الحرب البارده بين امريكا والاتحاد السوفيتي وكان هذا العامل سبب لجعل العالم يترقبها بشغف عظيم واهتمام منقطع النظير لكنه اعترض على امور كثيره بدء من الجائزه وقاعه اللعب والاضاءه ووجود الصحفيين وفي الشوط الثاني غادر صالة اللعب لغرفته كونهم وضعوا كاميرا تسجيل بجواره اثناء اللعب لها صوت مستفز ورغم كل الاجواء السابقه التي كان معترضا عليها فاز فشر واصبح اول امريكي يفوز ببطولة العالم في الشطرنج ، في الثالثه والثلاثين تأهل للعب و لملاقاة اللاعب الروسي اناتولي كاريوف في الفلبين لكنه عوضا عن الذهاب قرر الاعتزال نهائيا ، هذه الحادثه فتحت مجال كبير لاتهامه بالخوف من خصمه الذي قال موضحا ونافيا هذه الاتهامات ( ان فيشر لم يكن خائفا مني وانما من نفسه ومزاجه المتقلب ) حدث هذا في منتصف السبعينيات الميلاديه اي عام 1975 واصبح بعدها في عزلة تامه .

في عام 1992 ميلاديه وعمره تسعه واربعون عاما فاجئ العالم بعودته للعب في مباراة مع منافسه القديم بوريس سباسكي وتمت المباراة في يوغسلافيا التي كانت تحت العقوبات الدوليه ، في هذا اللقاء تفوق فيشر وفاز على بوريس سباسكي في تأكيد جديد لقدراته واثبات لوجوده كلاعب شطرنج محترف مقررا بعدها العوده و التوقف عن اللعب ، لكنه وجد ذاته متورط في لعبة جديده هذه المره وليس مع خصم واحد بل مع بلده حيث كانت اللعبه سياسيه و لم يخطط ابدا لها فقد قامت السلطات الامريكيه بمطاردته كاي مجرم كونه متهم باللعب في بلد معاقب دوليا ، ظل بعد هذه المباراة متنقلا وهاربا بين بلدان العالم مرة المجر واخرى الفلبين ، وقد وصف البعض ان السبب الحقيقي لما حدث كون ان فيشر له دائما اراء ضد اليهود وهو نفسه وصفهم بانهم السبب الرئيسي لمأساته ، وقد اتهمه اليهود ذات مره بمعادة الساميه حين سأله احد الصحفين ( هل انت معاد للساميه ؟. ) فاجاب ( لا فانا لا اكره العرب ! ) وهذا سبب حنق اليهود عليه .

فاجئ فشر العالم بعد احداث الحادي عشر من سبتمبر بتأيده لتلك الاحداث قائلا ( ان الظلم الذي مارسته الولايات المتحده في العالم بدأ يرتد اليها ) كل هذه الامور زادت من صدامه مع الحكومه الامريكيه الى ان اعتقل في اليابان عام 2004 لمدة سته اشهر ظهر خلالها منظمات خاصه تطالب باطلاق سراحه ، كما ان ما حدث شكل صدمه لمحبي الشطرنج في العالم ولاعبيه فمنافسه القديم بوريس سباسكي قام بارسال رساله للرئيس بوش قائلا ( لقد فعلت نفس فعل بوبي فيشر ولعبت في يوغسلافيا ولكن قانون بلدي لم يمنع ذلك ، فارجوك اما ان تطلق سراح فيشر او ان تعتقلني معه في نفس السجن ولكن اعطنا رقعة شطرنج ) وتحت تأثير الضغوط العالميه قررت اليابان اطلاق سراحه شريطة وجود جنسيه له كونه اعتبر رجل بلا وطن (!) عندها قرر الايسلنديون منحه الجنسيه وسافر الى هناك ليستقبله الآف الايسلندين استقبال الابطال ، وعلقت الصحف ووسائل الاعلام حينها قائله (فيشر الذي كان رمز من رموز امريكا بات اليوم مواطن ايسلندي ) ونفس وسائل الاعلام والصحف التي سجلت تاريخه واحداث حياته كتبت شهادة وفاته يوم الخميس 17 يناير 2008 واذاعتها حيث توفى داخل مستشفى في ايسلندا عن عمر يناهز 64 بعد صراع مع مرض لم يعرف حتى الان اسبابه !

على الهامش :

+ شاهد هنا حوار مصور معه في الطائره بعد اطلاق سراحه يتحدث من خلاله بصراحه مطلقه عما حدث معه وحقيقه اعتقاله في اليابان

+ شاهد هنا لقطات مصوره قديمه لزيارته لايسلندا للعب في عام 1972 ميلاديه

+ شاهد هنا حوار له يتحدث باريحيه في حديقه ما حول حياته ولعبة الشطرنج

استمع هنا وشاهد الحوار مركب على صور ومقاطع قديمه كخلفيه حيث تحدث عن انطباعه على احداث سبتمبر ومشاعره اتجاه اليهود .

+ هنا اضيف بعض المواقع التي تتحدث عنه و حوله (  1 ، 2 ، 3 ) وبالتاكيد يجد من يبحث المزيد .

~ بواسطة يزيد في يناير 19, 2008.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: