الحياة والأنسان

( يتعرض الإنسان لأسباب يتعطل معها حجم نتاجه وتتدنى قدرته وحيويته، ومن هذه الأسباب الهموم التي يقول بها الإنسان، ويفترض أنها فرضت نفسها عليه فطغت على كل شيء يستمد منه أو به علاقة له مع الحياة؛ فيتوجه باللوم إلى حياته بل على الدهر الذي خذله، وسار بآماله وأحلامه على طريق لا حظ معه، تقطعت أسباب استقراره ليجد أن مستقره مع الهم أصبح السمة السائدة ) كانت السطور السابقه جزء من مقال ( من اوجاع النفوس ماهو الهام ومصدر)  الذي نشر في جريدة الجزيره وفي مدونة الحياة والانسان التي تجمع مجموعه من المقالات التي كتبها طبيب سعودي تنقل اثناء دراسته بين ثقافات مختلفه ( ايران ، باكستان ، مصر ، بريطانيا ، بلجيكيا ، كندا ) حيث حصل على الماجستير من كندا ، وحصل على الدكتوراه مرتين الاولى من لندن وكانت عن علم المناعه وامراض الكبد والثانيه من بلجيكيا وكانت ايضا تتحدث عن امراض الكبد ، هذه التجارب بالتأكيد اثرته من الداخل واضافت له في رحلة الحياة الكثير .

~ بواسطة يزيد في فبراير 3, 2008.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: