الدعوه منتشره و لكن خاصه

وصلني دعوه خاصه من العزيزه زونوبيا وصلتها من تالا التي وصلتها الدعوه من خلود التي وصلت لها نفس الدعوه من آسوم التي وصلت لها الدعوه مرتين مره من كنزا ومرة اخرى من منى التي وصلتها من تولليز التي وصلتها من ديف الذي وصلته من موميبين دعوه خاصه  ايضا  لكتابة موضوع حول  ستة اشياء يجب ان تقوم بها قبل ان تبلغ من العمر ثمانية عشر عاما – ان صح فهمي وترجمتي للعنوان – ولهم جميعها الشكر وعلى الاخص زنوبيا التي اتاحت لي الفرصه للمشاركه .

ما يميز طرح الموضوع الحريه الموجوده به كون لا شروط او شئ مفروض في هذه النقاط ، اي اكتب ما ترغب بقوله وقد استجبت وكتبت بلغتي العربيه كونها الاسهل والافضل بالنسبه لي للتعبير عن ذاتي – غير مخفيا غيرتي من محاولاتهم الناجحه في الكتابه بلغة اخرى – اضافة الى سبب اخر هو رغبتي في ترجيح كفة الصدق بالمكتوب والتعبير بشكل اكثر دقة حيث اني كتبت بالانجليزيه لكن ضبطت نفسي متلبسا بكتابة الكلمات الاسهل في الكتابه لا ما اشعربه حقا ، لذا عدت للغه العربيه متمنيا ان لا يكون ذلك مخلا بالشروط ، النقاط هي شخصيه جدا واعرضها كالتالي وبدون ترتيب :

1-      تخفيف قرأة القصص التي بها الشرير دائما يأخذ جزاءه ، و تقليل مشاهدة الافلام اللي تؤكد ان الطيب ينتصر على الشرير وان الاشياء اما ابيض واما اسود لادرك مبكرا  ان الرمادي هو الاساسي لكن بدرجات متفاوته وان الحياة اوسع من الكتب التي يعدها ويترجمها ادباء الاطفال ومربي الناشئه في تلك الفتره – خاصة افلام و قصص ديزني لاند – ومحاولة قرأة كتب التاريخ العالمي لمعرفة الاكاذيب قبل الحقائق وبالتالي معرفة الحياة من منظور حقيقي لا منظور وردي واستطيع ان اسمي هذه النقطه تنوير الذات .

2-      تعلم الالتزام الاختياري والتدرب عليه ، وما اقصده بعيد كليا عن الانشطه المدرسيه او الدراسه او ما شابه ، بمعنى اخر الاهتمام بامور خارج الجدول ووضعها به مثل ارتباط بنشاط رياضي او تعلم لغة جديده والتقيد بذلك وفق جدول روتيني ولو مرتين في الاسبوع وذلك لفائدتين الاولى مباشره و تظهر سريعا مع الوقت ( على الجسد ان كانت رياضه او العقل  ان كانت لغه ) والفائده الثانيه غير مباشره كونها مرتبطه بتدريب النفس على الالتزام مما يقوي الاراده لدي بشكل او بآخر وهي اهم ما يحتاجه كل انسان دوما لتفجير طاقاته اي كانت وقد اتيحت لي بعض الفرص عبر والدتي ولكني كنت ارفض وكثيرا ما خذلتها للاسف واهدرت الكثير من الوقت ، وبالامكان ان اطلق على النقطه تعليم الذات .

3-      قضاء وقت اطول في اللعب مع صديقات طفولتي قبل ان نكبر وتفرقنا امور كثيره مرتبطه بالعادات والتقاليد الخ  ، كوني كنت احب لحظات لعبي معهم واحب مجتمعهم  الملئ بالانشطه الغير عنيفه والممتعه والتي تجعل الوقت يمضي دون ان احس بها ولاسمي هذه النقطه تدليل الذات .

4-      ارغام ذاتي على مخالطه المجتمع الرجالي الخارجي اكثر ، فمن المؤكد اني لو فعلت ذلك لنميت لدي قدرة التكيف مع المجتمع الرجالي بتركيباته المتفاوته بشكل افضل مما هو عليه ، اي بعبارة اخرى عدم اتباع اهوائي او مزاجي في الاحتكاك بهم او بمن يحيطهم والاكتفاء فقط باصدقائي او من هم بمثل عمري وحسب بل تقبل اثقلهم دما لتنمية قدرتي في التواصل مع كل الناس بشكل جيد ولاسمي هذه النقطه ارغام الذات .

5-      تدريب ذاتي على عدم اخذ كل ما يقوله الناس بشكل جدي خاصة التعليقات والنقد والتهكم ، كون ان ذلك بشكل او بآخر في فترة ما اربكني وجعل تقيمي لنفسي غير صحيح بشكل او بآخر واتعبني لسنوات ، بطريقة اخرى كان يجب ان اتعلم ان لا ارى نفسي مبكرا واحكم عليها مبكرا قبل ان اخذ تجربتي كغيري ، وربما كان يجب ان اتعامل معها بشكل افضل مما حدث واحبها اكثر وكلمة احبها لا تعنى بالضروره ان ادللها بل قد اقسو عليها كالأم حين تشد على ابنائها ، ولاسمي هذه النقطه تدريب الذات .

6-      الابتعاد عن ردود الفعل العنيفه لاثبات الذات ، كونها مع مرور الوقت تصبح بصمة سوداء في تاريخك سواء كانت انفعال بالصوت او بحركة اليدين وتحاشي المشاهد الدراميه في الاجتماعات الاسريه فحتى لو نسيها الناس ستذكرها انت وتضحك احيانا متسائلا كيف كنت اتجرأ !!؟ ولماذا كنت افعلها !؟ ..وبالامكان تسمية هذه الفقرة بلجم الذات .

ختاما اوجه الدعوه للاسماء التاليه واتمنى ان تجد الدعوه استجابه منهم ، الدعوه الاولى لمخرجنا الكبير محمد خان حفظه الله  ومن ثم اخوتي الاعزاء في التدوين  دودا جاجا ، كويت ايستف ، الست نعامه ، توتيا ، فنان فقير ولهم جزيل الشكر سلفا .

~ بواسطة يزيد في فبراير 22, 2008.

4 تعليقات to “الدعوه منتشره و لكن خاصه”

  1. Thanks for the link and the chronicle of the generation of this tag! The rest, I couldn’t get too well, between my bad Arabic and needing a magnifying glass for this teeny font. Cheers!

  2. شكرا جزيلا اولا اللغة مش شرط لان معظم الضحايا بيكتبوا بالعربى ثانيا بالفعل اللعب مع اصدقاء الطفولة من الولاد حاجة الواحد افتقدها اللعب
    يارب محمد خان يقبل الدعوة

  3. كنزا شكرا لك 🙂 اما بالنسبه للخط الصغير اتفق معك لكن حاولت تكبيره ولخبطت الدنيا فتركته مثل ما هو مخافة من توابع التعديل !

    زونبيا بالنسبه لموضوع الضحايا فنحن ضحايا اشياء كثير ( وربما ما كتبته فوق يوضح او يرصد ما تمنيت ان يكون ولم يكن ) لذا موضوع معظم الضحايا لم افهمه تحديدا لوجود اكثر من جاني في هذا الكوكب سواء شخص آخر او ظروف او حتى الانسان بيجني على نفسه بكل حب (!) اتمنى من كل قلبي ان يجد الموضوع قبول لدى مخرجنا الكبير بصدق اتمنى وشكرا لك مرة اخرى

  4. […] تاج يزيد كان باللغة الإنجليزية، لكن يزيد عرّبه.. عموما هو سؤال واحد: […]

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: