THE OTHER BOLEYN GIRL

هناك حقيقه يجب ان يتذكرها من يشاهد اي افلام تقترب من التاريخ بشكل او بآخر ، وهي ان التاريخ لا نكتفى بقرأته دوما عبر شاشة كبيره واجساد متحركه وفق نص مكتوب يعرض خلال زمن قصير لا يتجاوز الدقائق والساعات ما حدث في عمر طويل تجاوز السنوات او الشهور ، لا سيما و ان هذه الاعمال يوجد للمخرج بها نظرة خاصه للتاريخ الذي مر وكذلك لكاتب الفيلم ، ومن له نظره يردد انه لا يعبث بالتاريخ بقدر ما ينقل وجهة نظر خاصه في الاحداث ، ومع هذا قد يقوم با الغاء بعض الحقائق الموجوده لدعم نظرته اي نقل جزء من الحقيقه لا الحقيقه كامله ومن يفعل ذلك كتب التاريخ كفيلة بالرد عليه لتكمل ما انقصه وتصحح الصوره او تؤيدها ، اما من له اضافه اتت من العدم وقائمه على رغبه ما او احساس هو يريده فهذا يدفعه للعبث وتخيل اوضاع قائمه دون اي حقائق مثبته او موثقه تاريخيا .

عموما صحة العمل تاريخا من عدمه امر لا يحدد ان كان ممتعا اومسليا او مملا ، كون ان هذه الامور مرتبطه بالاداء والسيناريو والاخراج والانتاج والتصوير وتصميم الازياء ..الخ ، والفيلم الذي شاهدت ممتع رغم اراء بعض النقاد السلبية به، وربما ما جعلني اتقبل الفيلم اكثر من سواي لا كونه يتحدث عن تاريخ لا اعرفه بشكل مفصل و بالتالي قد اصدقه واتفاعل معه نظرا لاني لا اعلم شيئا بل لان هناك سبب آخر ومهم وهو ان بعض الافلام العربيه التي شاهدت جعلتني لا اتوقف كثيرا امام هذه الامور بل آخذ العمل على محمل الترفيه لا اكثر ولا اقل ، ولا اقصد الافلام العربيه عموما بل بالتحديد افلام من نوعية ( امراه هزت عرش مصر ) و ( حكمت فهمي ) التي قامت النجمة ناديه الجندي باداء البطوله بهم وادارة دفة الاحداث كما ترى لا كما يرى التاريخ وهذا  ليس مستغربا كونه لا يختلف كثيرا عما قامت به (Philippa Gregory ) مؤلفة الروايات التاريخيه حيث تتبع آليه معينه قبل اصدار اي عمل وهي البحث عن الفراغات داخل الاحداث وتعبئتها بما تجود به مخيلتها وبوجهة نظر نسائيه تشويقيه احترمها ( كون ان هذا في حد ذاته موهبه ) لتنقل للقارئ وبكل ثقه ما لم يكن موجود حقا بمعنى آخر ذكر التاريخ ان فلانه تم طلاقها من فلان ولم يسجل الاسباب ، تقوم هي بدراسة المناخ العام لتلك الفتره ، ورصد الشخصيات المحيطه ومن ثم تبحث عن الاسباب وتختلق احداث خلال الاحداث ، غير جاعلة من الحقائق التاريخيه المذكوره عائق لاستمرار انطلاق خيالها المتأثر بشكل او بآخر بمسلسلات الـ (soap opera ) والتي تعرض لربات المنازل وتختلق لهم احداث تدور في ايطار العلاقات الاسريه والشخصيه عبر خطان رئيسيان الاول التشويق و الثاني الاثاره المرتبطه بالحب اوالجنس ان استدعي الامر وتستمر الحلقات بشكل مسترسل وفي بعض الاحيان متوقع ، وقد تحدثت عن كتابها ( للمشاهده ) وكيف تستعد لكتابة كتاب و الذي بديهيا لن يخلو من الخيال كما انه لا يخلو من بعض الحقائق ايضا ، وهي في النهايه مثلها مثل ناديه الجندي انسان مجتهد بغض النظر عن امور كثيره وعن النتائج فهناك جهد يبذل ووقت يهدر واخذ الامور التي قد يسخر منها البعض – مثلي احيانا – بجديه وهذا بحد ذاته شئ يحترم ويقدر .

نعود الى الفيلم هو مقتبس من رواية لها بعنوان (The Other Boleyn Girl ) وهي نفس عنوان الفيلم ، لكن الفيلم يختلف عن الرواية في طريقة سرد الاحداث حيث كتب السيناريو (Peter Morgan ) وهو الحائز على جائز الاوسكار عن كتابته لفيلم (The Queen ) وايضا الانتاج السخي وتصميم الازياء والموسيقى كلها امور جعلت من مشاهدة الفيلم امرممتع جدا بالنسبه لي خاصه اني كنت انتظره منذ ان شاهدت الاعلان السينمائي الخاص به لكن هذا لا يمنع اني كنت اتوقعه افضل قليلا.

الفيلم يبدا بأم واب سعداء باطفالهم الثلاثه وهم يركضون بالحقول امام اعينهم ويتحدثون عنهم وعن امور تخص مستقبلهم ، ثلاثة اخوة ، فتاتين وولد ، الكبرى اسمها ( آن ) الثانيه ( ماري ) والثالث ( جورج ) والثلاثة ينتمون لاسرة ( بولين ) وحين يكبر الاطفال تكبر الاحداث بقدوم قريب لهم حاملا معه تصور ما يود تنفيذه لنقل الاسرة لمستوى افضل وكونه يعمل في البلاط الملكي استمع الاب له واسعده ما سمعه ، بينما لم يسعد الزوجه / الام اليزبث ما يقوله الرجلان ومن هنا تتصاعد الاحداث حيث تأتي الحياة بما قد يغري الانسان ويضعفه ومن ثم قد يحطم اسرة بكاملها الا من نجى و آثر الابتعاد رغم تورطه ايضا بطريقة او باخرى .

الفيلم يتحدث ايضا عن الملك هنري الثامن وبعض زيجاته والاوضاع السياسيه التي نتجت بسبب علاقته النسائيه ، يتحدث عن جذور الاسرة التي اتت منها الملكة العذراء اليزبث الاولى والتي سميت على اسم جدتها من امها ، يتحدث عن اسرة ( بولين ) و ايامهم التي عاشوا في البلاط الملكي ولم ينساها التاريخ .

من الشخصيات التي احببت في الفيلم شخصية الام ( اليزبث ) حيث قالت بما معناه لابنتها حين كانت تبكي من العقوبة التي وقعت عليها حيث تم اقرار ابعادها الى فرنسا وحيده : ( لم تبكي ؟ ربما كانت هذه فرصة لك للابتعاد عن هذا المناخ ، وفرصه لكي تتعملي امور تتجاوزالارض التي تقفين عليها ، هناك ملكة فرنسا والاجواء والثقافه مختلفه ، انطلقي و تعلمي ان للمرأه مهارات كثيره قد تكتسبها وتمنحها فرص افضل ، عوضا على ان تحيا متكلة على جسدها ومن تمنحه له ) .

وايضا المشهد الذي كانت جالسه في الجناج المخصص لهم في القصر معتزلة الاجواء التي ترفض وحيده حين فتح الملك هنري الثامن الباب وسالها ( اين ابنتك ؟ ) فوقفت بهدوء واقتربت منه لتساله ببرود مهذب ( اي ابنة منهم ياصاحب الجلاله ؟ ) عندها ارتبك وجهه فكررت سؤالها بهدوء استفزازي ( اي ابنة من بناتي ياصاحب الجلاله؟ ) قام باداء دور الام الممثله الانلكيزيه ( Kristin Scott Thomas ) التي مثلت سابقا دور الزوجه / العشيقه في فيلم المريض الانجليزي .

قام بدور آن (Natalie Portman ) وقد تحدثت مع ديفيد لترمن في برنامجه عن الفيلم ( للمشاهده ) الذي استغرق تصويره 24 شهر – وهذه مدة تعد طويله – اي منذ عام 2006 ميلاديه ولم يعرض سوى الأن كما تحدثت في حديث آخر ( للمشاهده ) عن الاماكن التي تم التصوير بها واجواء الفيلم ، قامت (Scarlett Johansson) بدور ماري و قد قيل انها المقصوده بكلمة فتاة بولين الاخرى حيث انها لم تذكر بالتاريخ كما ذكرت اختها آن .

 

+ لمشاهدة الاعلانات الخاصه بالفيلم ( 1 / 2 / 3) اضغط على الرقم .

+ لمشاهدة مشاهد من الفيلم ( 1 / 2 ) اضغط على الرقم .

+ اضغط هنا لمشاهدة Cinema Judge وحلقة حول الفيلم وحوار مع الابطال ومشاهد ولقطات اثناء التصوير .

+ اضغط هنا لزيارة الموقع الرسمي للفيلم .

~ بواسطة يزيد في مارس 4, 2008.

2 تعليقان to “THE OTHER BOLEYN GIRL”

  1. مشكور عزيزي على كلامك المضيء حول الافلام التاريخية وبالذات تحليلك للفيلم ( THE OTHER BOLEYN GIRL ) بصراحة شوقتني لمشاهدته فأنا من هواة الافلام الأوربية التاريخية حتى ولو كانت تصور لي بعض الحقيقة
    الله يعطيك العافية على مجهوداتك الرئعة , كثير قراء استفادوا من مدونتك الأكثر من رائعة , فهي تمثل كاتب بارع يتميز بثقافة أدبية وفنية وحس عالي ومرهف
    تحياتي لك بمزيد من التألق

  2. العفو اسيرة خيالي 🙂
    كلماتك اضائت يومي ، شكرا لك ، ولمرورك المؤثر .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: