بنلوبي والآنسه باتي جرو

ربما الاسمان لا يرتبطان ولكن توجد نقاط تشابه وبعض الامور التي تجعلهم عندي مرتبطان وقد يمتد هذا الارتباط الى زمن ابعد كنت به اصغر .

عند المشاهده قفزت لذهني اسماء افلام اخرى معينه ( آني ، سبلاش ، سوبر جيرل ، ..الخ ) ارتبطت لدي بمرحلة ما مرت من عمري ولا استطيع حقا تحديد ملامح تلك المرحلة بشكل امين قد يعبر عنها ، كل ما استطيع قوله ان اثر هذه الافلام في تلك المرحلة من عمري محبب للنفس والبهجة التي ادخلتها لصدري مؤثرة ولا تنسى .

كنت اتأثر بالمشاهد واتفاعل معها داخل قاعة العرض دون ان يأخذني عقلي اغلب الوقت لمسافة ابعد من الشاشه المضيئه ، هذا العقل ايضا كان اصفى لا يحلل او يمنطق الامور او يعقدها بل كان يقبل الاحداث على علاتها – لم يشكك بوجود حورية بحر في فيلم سبلاش كما لم يؤمن بذلك ايضا – كل ما كان يفعله وقتها ان يرتخي ويترك المجال للمشاعر والاحاسيس كي تتمتع عبر استجابتها لهذه المؤثرات داخل الغرفة المظلمه .

بعد الخروج من القاعه انسى اللحظات المحزنه والمشاهد المخيفه وربما كل شئ الا مجمل القصه وبعض المشاهد التي تركت باعماقي اثر جميل يدفعني في الغد لتكرار مشاهدة الفيلم مرة اخرى ولاكثر من مره خلال اسابيع عرضه .

بنلوبي والآنسه باتي جرو فيلمان لو عاد الوقت وعرضوا في تلك المرحلة لأنضموا دون ادنى شك لتلك الافلام ، اما كوني شاهدتهم بعقل اعاقه النمو بعض الشئ لم اكرر الذهاب في الغد ، لكن ان عرضوا على شاشة التلفزيون ربما اترك القناة ولا اغيرها الى ان ينتهي الفيلم .

بنلوبي فتاة ترى العالم عبر سطور الكتب التي تقرأ ، تخاطب الغرباء من خلف زجاج بارد يفصل بينها وبينهم ، حتى حين رغبت والدتها بتزويجها خاطبت الرجال من خلف مرآة زجاجيه ترى من خلالها الشخص دون ان يراها ، وكل هذه العزلة والوحده سببها حرص والدتها والخوف عليها من ان يؤذيها الناس ان شاهدوها .

هي فتاة ولدت بأنف منفر ، انف كائن حي آخر وليس انسان ، وسبب تلك اللعنه ساحرة فقدت ابنتها حين احبت احد ابناء هذه الاسرة ، وهذا السحر لا يتم فكه الا بزواجها من رجل يحمل في عروقه دماء نبيله ، ولكن المشكلة كانت كيف سيرضى الرجل بها وهي تملك هذا الأنف.

عزلتها بين الكتب و الموسيقى و امور اخرى متنوعه امر اضاف لشخصيتها الكثير لكن لم يزل هناك الكثير الذي ينقصها ، هي انسانة تمتلك قلبا ضاقت به السبل فبحث عن مخرج ، فتاة استبد بها الفضول لمشاهدة العالم فهربت لتشاهده ، انسة رغبت ان تحيا وان جرحت عوضا ان تحيا بدون حياة ، هي بعبارة اخرى روح تقبلت ذاتها فتقبلها العالم رغم انفه .

الفيلم يحكي قصة خياليه في قالب عصري ، حيث تدور الاحداث في زماننا ، الحكايه لا تخلو بالطبع من امير ما ينتظرها او تنتظره كسائر القصص التي كنا نسمعها ونحن صغار ، مع فارق اننا هذه المرة نستمع للقصه من البطلة شخصيا .

الفيلم انتاج بريطاني / امريكي ، لم ينزل الى قاعات العرض الا بعد عامين من انتاجه ( 2006 ) ، تم تصويره في بريطانيا ، لم اشاهد اعلانه الا بعد مشاهدتي للفيلم ، وهنا اضع رابط الموقع الخاص به ، العمل لا يخلو من عيوب لكنه يظل ممتع وبه مشاهد تعلق بالذاكرة مثل مشهدها وهي تفتح باب القصر للخروج للعالم ومشاهد اخرى .

الآنسة باتي جرو عانس بريطانيه لم يمنعها فقرها من ان تمتلك الحكمة و الكبرياء و الخجل الذي لا تملكه فتيات اصغر منها ، جائعة تبحث عن عمل لم تجده فتوجده وعندها تدخل حياة جديده لم تعرفها من قبل عبر العمل لدى ممثله امريكيه ناشئه تستخدم جسدها كسلعة توصلها لطبقة افضل واسمها ديلسيا لوفاس متعددة المواهب والعلاقات فهي مثلما تمثل تغني وتبحث بشتى الطرق عن دور بطولة يدفعها للنجوميه .

تحيا (باتي جرو ) ليوم واحد مع طبقة النجوم والمنتجين ، الازياء و الصحفيين ، تدهشها قدرتهم في جعل الحب لعبة وعملة للوصول الى اهداف مرجوه ، تدخل مجتمع تحركه المصالح وبه دوما لكل شئ مقابل وثمن ، تحتك بهم دون ان تبدل من ذاتها لتجاريهم وان رضيت بتبديل مظهرها الخارجي مجارة لهم، لكنها لم تبدل من قيمها و مبادئها التي تؤمن بها و بهدوء وقور تتفاعل معهم و تؤثر بهم لتبدلهم دون اي نية مسبقه منها او منهم .

فيلم مصنوع بعنايه وتحمست له منذ ان شاهدت اعلانه ، احببت العلاقة العاطفيه به بين ( باتي جرو ) ومصمم الازياء كونها ناضجه و مليئة بالأمل وعدم التخطيط و غارقة في الانجذاب للضد بشكل جذاب ، الانتاج بريطاني وتم تصويره بمدينة لندن ، تدور احداثه عام 1939 ميلاديه ، واسمه الكامل الآنسة باتي جرو تعيش من اجل يوم .

~ بواسطة يزيد في مارس 11, 2008.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: