ورده … عامله صحفيه

كثيرين يعلمون جيدا ان المطربة ورده الجزائريه مثلت للتلفزيون مسلسلات و للسينما افلام لكن قلة هم من يذكرون هذا اللقاء الصحفي الذي قامت به مع الملحن الشاب حينها حلمي بكر في نهاية السبعينات الميلاديه ، اللقاء صور سينمائيا و اضيفه هنا لمن لم يشاهده او لمن شاهده سابقا ويرغب بمشاهدته مرة اخرى .

الجدير بالذكر ان لورده علامات مضيئه في طريق حلمي بكر فقد ذكر في حديث آخر له ( أثناء وجودي في الجيش حضرت المطربة الكبيرة (وردة) لإحياء حفل غنائي للقوات المسلحة المصرية وكنت مشهوراً في كتيبتي بالغناء وعشق الموسيقى وقبل أن تقدم وردة فقرتها وجدتها تستقبلني بترحاب وتحصل على إجازة لي لتأخذني في اليوم التالي لتقدمني للأستاذ الكبير محمد حسن الشجاعى (مدير الإذاعة المصرية) فأعطاني كلمات أغنية لازلت أتذكرها حتى اليوم هى (كل عام وأنتم بخير) لكي أقوم بتلحينها وأعجبه اللحن وقال لي: (أرى أنك ستضيف الكثير للموسيقى العربية) وأعطى اللحن للمطرب عبد اللطيف التلباني وحققت الأغنية نجاحاً طيباً ثم أعطاني نصاً غنائياً آخر هو (لا يا عيونى) غناه المطرب ماهر العطار، ثم كتبت شهادة ميلادي الحقيقية بآخر أغنية تغنت بها المطربة الكبيرة ليلى مراد وحصلت بها على أجر ضخم جداً آنذاك وهو (50 جنيها) لم يحصل عليها أي ملحن من الإذاعة وقتها ) .

وحين سئل لماذا حصل على هذا الاجر استطرد قائلا (هذه الأغنية كانت تحمل عنوان (ما تهجرنيش وخلينى لحبك أعيش) تأليف عبد الوهاب محمد، وكانت ليلى مراد وقتها اعتزلت الفن تماماً ومضى على اعتزالها بضعة أعوام. وبعد أن وضعت لحن هذه الأغنية لم أجد صوتاً يناسبه مثل صوت ليلى مراد فعرضت الأمر على (الشجاعي) فاندهش بشدة لأن الأمر في غاية الصعوبة، وأمام إصراري قال لي إذا نجحت في إعادة ليلى مراد سأعطيك 50 جنيهاً وهو نفس أجر عبد الوهاب والسنباطي من الإذاعة فتوجهت لها (بواسطه ) من كمال الطويل بدعوى رغبتي في أن تسمع صوتي وألحاني فأعجبتها بشدة وعزفت موسيقى الأغنية وطلبت منها أن ترددها معي حتى حفظتها، فطلبت منها التوجه معي للاستوديو لتشجعني وأنا أقوم بتسجيل أول أغنية لي، وفي الاستوديو أدعيت الارتباك ونسيان اللحن والكلمات فراحت تشجعني وغنت هي الأغنية كاملة لتذكرني وتزيل توتري ولم تكتشف أن الأغنية تم تسجيلها بصوتها وفوجئت بها تذاع عشرات المرات يومياً )

وحين سئل عن ردة فعل الراحلة ليلى مراد حينها اجاب ( قد هربت خوفاً منها إلا أنها طلبت الشجاعي وهي تبكي من الفرح ، وتقول له لم أكن أتصور أن هذا (الولد الصغير) سيعيدني للجمهور بهذا الشكل.. ثم أكدت نجوميتي ووجودي من خلال صوت الفنانة وردة التي أدين لها بالكثير من الفضل فيما حققته من نجاح. ومن الذين وقفوا بجانبى أيضاً الموسيقار كمال الطويل. فالإنسان الذي ينكر أفضال الذين وقفوا معه وساندوه هو إنسان جاحد وناكر للجميل وملحن عابر للأجيال ) .

~ بواسطة يزيد في أبريل 20, 2008.

2 تعليقان to “ورده … عامله صحفيه”

  1. حييييييييياك الله جميل كتير

  2. :)تسلم

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

 
<span>%d</span> مدونون معجبون بهذه: