مدونة خاصة جدا

وتكمن هذه الخصوصية في كونها مدونة سطرت حروفها  بصدق ، كنت اعرف كاتبتها حين  كانت طالبة ملتزمة في مدرستها ، فتاة فطرتها تدفعها  لتسبح عكس التيار ووفق القناعات التي تؤمن بها لا التقليد واتباع ما هو سائد ، شاهدتها وهي تتزوج وعرفتها بالأمس وهي أم  واليوم وهي جدة  قد يتبدل الشكل و يزداد العمر لكن ثوابتها ثابته و راسخة في اعماقها كرواسي الجبال .

كتبت في موضع  ( صراع الحياة ) :

” الى من اكن لهم كل محبه وعطف … إلى أبنائي الاعزاء …لا أعرف كيف ابدأ كلامي …هل اكتبه بدمي ام بروحي ام هو الحزن والاسى عليكم في هذا الزمن الذي اصبح فيه الصحيح خطاء والخطاء صحيح …انقلبت الموازيين فاصبح إشهارالمنكر والعيب هو المقبول والعكس صحيح .
فباسم الحريه والثقه بالنفس تخلى كثير من الناس عن قيمهم ومبادئهم الدينيه وباعوا دينهم من أجل دنيا زائفه زائله …ابنائي لا احدثكم عن قلبي.. أوعظيم حبي .. بل اسالوا عنها الليالي التي سهرتها .. والايام التي تعبتها …من اجلكم لكي احميكم من عثرات الطريق ..فمن يحب يشفق على محبوبه من العذاب .
ها أنتم قد كبرتم ومنكم من اصبحت له مملكته الخاصه فاملي ان تكملوا المسير الذي اخترته لكم للحفاظ على دينكم ولا يغركم هولاء الذين يتهمون الدين بالرجعيه فقد ياتي عليكم زمان القابض على دينه كالقابض على جمره… ولكم بذلك اجر 50 صحابي.

احبتي ان الامس اصبح تاريخا .. والغد مجهول ..أما اليوم فهو ما نملك فلا يذهب دون ان نستفيد منه … والحياة نعمة من الله علينا فلنحافظ على تلك النعمة ونحسن استغلالها .
احبتي اعلموا ان كل شي يشهد عليكم فبإخلاصكم وإتقانكم لعملكم سوف يكون سر نجاحكم في هذه الدنيا.
وفي النهايه ضعوا امامكم قول الرسول صلى الله عليه وسلم :(احفظ الله تجده تجاهك) إن اجتمع أهل الأرض جميعا على أن يضروك لم يضروك إلابشيء كتبه الله عليك .
امكم التي تكن لكم كل حب وعطف ” .

في موضوع ( ابني ) خاطبت ابنها المغترب ، وفي موضوع ( مشاعر ابنه محبه) عبرت عن اشواقها لوالدتها الراحلة ، كما خاطبت صغيرتها في موضوع ( ابنتي ) ، لزيارة المدونة التي اسمتها ( متفرقات ) اضغط هنا .

كامل الود والتقدير والأحترام  لكاتبة هذه السطور وعسى ان يجلعها الله في ميزان اعمالها وعمل صالح يبقى و ينتفع به ، احببت ما قرأت كثيرا واتمنى استمراره .

~ بواسطة يزيد في نوفمبر 12, 2008.

4 تعليقات to “مدونة خاصة جدا”

  1. أسطر تمتلئ بالحكمة و النضج لشخصية بكل تأكيد تستحق الإحتفاء 🙂 , أشكرك على الإشارة إلى هذه المدونة حتى نكون من متابعيها دوماً .

  2. اتفق معك فيما كتبتيه 🙂 في حضورك دوما اضافة

  3. لطالما كان الصدق معياراً للجيدين من البشر.. وطالما أن الصدق هو شعار هذه المدوِّنة فأنا على ثقة بأن حياتها ستكون أكثر جمالاً مع مرور الوقت..
    ..
    ..
    أعجبتني هذه المدونة.. ما رايك لو تتحفني بكرسي أجلس عليه ههنا وأطيل القراءة..

    ودي..

  4. كل الكراسي ملك لك .. ولتختار المقعد الذي تحب 🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: