بيتنا الكبير

والمقصود به البيت الذي نسكنه معا واعتدنا ان نتشارك خيراته وعطائه بشكل تلقائي ، دون تفكير مسبق بابعاد سلوكنا اوطبيعة تعاملنا معه ، كوننا نراه دائما بيت اكبر منا ، يحتوينا  ، لذا نحن نتصرف وكانه لن يهلك ، وخيره لن ينضب ، نحيا به دون ان نسعى لصيانته او ترميمه و دون ان يدرك باننا قد نكون سببا في اختلال توازنه و بداية فناءه ، في هذه المجرة الواسعة وهذا الكون المظلم اللا متناهي الابعاد  بيتنا هو كوكب الارض الذي نعيش به اليوم وغدا يحتضننا في اعماقه .

عن هذا البيت تم انتاج عمل اكثر من فني كون الابداع الهي ، اكثر من انساني كونه مسألة تفاعل او تخاذل ،  اكثر من مهم  لانه يخص  كل فرد  على ظهر هذه البسيطه ، العمل عبارة عن  فيلم  اسمه (  Home ) .

ظهر العمل للعالم في ( يوم البيئة العالمي ) اي يوم 5 في الشهر السابع لعام 2009 ميلاديه ، عرض الفيلم في اكثر من 181 بلدا في نفس التاريخ ، صدرعلى وسائط متعدده في نفس الوقت لمشاهدته بالشكل الذي يرغب به المتلقي ، التلفزيون ، السينما ، اشرطة الفيديو ، الانترنت ، ليحطم هذا الفيلم الرقم القياسي العالمي لأكبر عملية اطلاق فيلم ونشره في نفس التوقيت والسرعه على مر التاريخ .

الفيلم يرصد نوع الحياة على الارض اليوم ، يتألف من مشاهد متعدده اغلبها التقط جوا ، يظهر بيتنا من بعد بشكل مختلف ، نشاهده من خارج العلبة ، نفكر به بشكل جديد ، نتأمل الصورة وهي تحاول ان تبدو مكتمله ، في بداية النسخية العربية نستمع لصوت رجل يحدثنا قائلا  :

” اسمع ايها الانسان وشاهد وتمعن ، ايها الموصوف بالعقل والحكمه ، الحياة معجزه ظهرت منذ اربعة مليارات من الاعوام ونحن بني الانسان لم يمضي على وجودنا سوى مئتي الف من الاعوام ، انها حقبة قصيره لكنها كانت كافيه لاختلال توازن ارضنا حتى باتت حياتنا على كوكبنا الازرق مهددة بالزوال ، استمعوا لهذه الحكاية ..حكايتنا ..حكاية الارض ” .

الصوت في النسخة الانجليزيه والالمانيه كان نسائي وادته الفنانه جيلن كلوز ، اما النسخة الاسبانيه فالصوت كان للممثله سلمى حايك ، كما دبلج وترجم للغات اخرى عديده  .

بدء العمل به منذ عام 2007 ميلاديه ، تكلف 12 مليون كونه ليس ربحي ولم يتقاضى العاملين به اي اجور ، مدته 93 دقيقه للنسخة المجانيه والتي  اتيح ان يتم حفظها ومشاهدتها على جهاز الكمبيوتر عبر اكثر من موقع ، كما سمح بنسخها ونشرها على هذه الاجهزه او اقرص DVD دون ادنى مسأله قانونيه كونه عمل غير ربحي (  CC ) ، فالربح الاساسي منه ليس عائد الامول بل ما يتغير من سلوك الافراد اتجاه هذا الكوكب بعد المشاهده  ، مدته السينمائيه كانت اطول وهي 120  دقيقه اي ساعتان ، نسخ الفيديو التي تشتري  يعود ريعها الى جماعة ( جود بلانت ) .

العمل من انتاج (اوربا القابضه ) بالتعاون مع ( ppr ) وهي شركة قابضة متعددة الجنسيات متخصصة في تجارة التجزئة والمتاجر والعلامات التجارية الفاخرة .

استخدم في التصوير كاميرا (Cineflex) وهي عالية الصفاء و الوضوح تعلق وفق آلية معينه في اسفل الطائرة المروحية ، صنعت في البدء لاجل الاستخدام العسكري كونها مقاومة للاهتزازات مما يمكنها من التقاط الصور على نحو سلس يساعد على تحديد الاهداف اثناء عمليات اطلاق  النار جوا وما شابه ، وهو من اخراج (  Yann Arthus-Bertrand )  .

+ لمشاهدته ناطقا باللغة العربيه اضغط  هنا ، ولمشاهدته بالانجليزيه نطقا وترجمه اضغط هنا.

 

~ بواسطة يزيد في أغسطس 6, 2009.

6 تعليقات to “بيتنا الكبير”

  1. مرحبا أخي يزيد
    منذ وقتٍ طويل لم تصدر تدوينة جديدة
    عسى المانع خير
    نحن في انتظار جديد دائماً 🙂

  2. مرحبا ..
    وكل عام وانت بخير
    والمانع زائل باذن الله
    وشكرا لاهتمامك وباذن الله خير

  3. شاهدت الفيلم، واخيراً، بعد الإحباط الذي أصابني بسبب إحتكاره في اليوتيوب على بعض البلدان. ولكن بعدة فترة وجيزة ظهرت اللغة العربية بدقتها العالية وبلغة عربية ذات نبرة ولكنة جميلة.
    في الحقيقة لم يكن في علمي بأن أصوات اللغات الأجنبية هي لشخصيات مشهورة ومعروفة عالمياً، وإستحقوا الإشادة بما فيه الكفاية. ولكن ماذا عن النسخة العربية؟ من وراءها يا ترى؟

    علي من الأن البحث عن هذه الشخص والإشادة عنه؟ فهل تختصر علي هذا الطريق يا يزيد؟

  4. لا استطيع ان اجزم لكن الصوت ذكرني بصوت جورج قرداحي واكرر ليس حقيقه ولا لي مصدر سوى احساسي ولكن طريقة الالقاء هي الطريقة العربيه منذ وقت والتي بتنا متالفين معها .

  5. شووووووكرا

  6. عفواااا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: