الثنائي الغنائي / مي و وحيد

مي اكرم و زوجها وحيد سعد شكلا ثنائي غنائي  في مرحلة الثمانينات الميلاديه وما قبلها بقليل ، بدايتهما كانت في فرقة الانشاد العراقي ، سطع نجمهم في عهد الرئيس الراحل صدام حسين بينما غاب الضوء او ابتعد عنه نجوم معروفين ومحبوبين مثل سيتا هاكوبيان وحمدان الساخر و آخرين .

من ابرز سمات اغاني مي و وحيد انها شعبية راقصه  لا تحمل انطباع فني خاص او تقدم اضافة جديده او ابعاد فنية تضيف لمخزون المتلقي او تسمو بمشاعره ، فهي تقترب كثيرا من اغاني الحفلات الخاصة والافراح .

اضيف هنا اغنية مصورة للتلفزيون ، ربما لم تكن من اشهر اغانيهم ، لكني لم ازل اذكرها لكثرة ما تكررت في بعض شرائط اغاني الفيديو المنوعة و التي كانت منتشره بكثرة في بداية الثمانينات .

لا اذكر لها عنوان اصدار رسمي ، لكن سماها البعض بعنوان ” تلقاني وتلقيته ولا مال ” او ” اللي يحب الحلو يذوق مره ” ، كما اني لم اضيف النسخة الكاملة لها فقط ما وجدته متوفر بالمكتبة المنزلية ، ولا اعلم ايضا ان كانت اغنية تراثيه معاده ومجدده ام انها خاصة بهم فعلا واعدت لهم ،  للمشاهدة اضغط زر التشغيل ادناه .

~ بواسطة يزيد في أكتوبر 27, 2010.

11 تعليق to “الثنائي الغنائي / مي و وحيد”

  1. مين هاذولي لا مؤاخذه … يعني حتى تركيب الصور خلا الموضوع غير مشوق …بس اسم انك مجمع صور .. عموما الموضوع مو “رائع”..و أتمنى أن تأخذ تعليقي بصدر رحب … 🙂

  2. من الصعب ان يكون كل موضوع رائع 🙂 وهاذولي كتبت عنهم نبذة في اول الموضوع وفي اي فترة ازدات شهرتهم وباي وقت ظهروا .
    كما اذكر اني كتبت لك في ردي بموضوع دادا التالي ” .. احب ان انوه بشئ ايضا ربما اضيف احيانا اشياء قد لا تمت للروائع بصلة لكنها تشكل شاهد على عصر معين واحب ان اضيفه ، احببت ان اوضح ذلك وتسعدني متابعتك ومشاركتك دائما وابدا ” .
    اما عن الصورة فلشح المصادر لم اجد سبيل سوى اعلان نشر لحفلة لهم بالاضافة الى بعض الصور من هناك وهناك وحاولت اعدادها بهذا الشكل او الطريقة عامدا لتعميق فكرة كتبتها اعلاه ” .. ن ابرز سمات اغاني مي و وحيد انها شعبية راقصه لا تحمل انطباع فني خاص او تقدم اضافة جديده او ابعاد فنية تضيف لمخزون المتلقي او تسمو بمشاعره ، فهي تقترب كثيرا من اغاني الحفلات الخاصة والافراح ” .
    وثقي اني اخذت التعليق بصدر رحب واطلب منك ايضاومن الاخرين رحابة الصدر فربما اضفت في فترة مقبله – وربما كانت سابقة – موضوعات لا تلامس شيئا لدى بعض المتلقين ولا تعنيهم لكنها اشياء واحداث واسماء كانت موجوده في فترة ما ومرت مرور الكرام كاغلب الناس وقلة ممن يمضي يترك له علامة باقية او يحفر اسمه بشكل يذكره التاريخ .
    وبس 🙂

    • عفواً يزيد 000قرأت الموضوع متأخراً000 ولكن شدني اختيارك لهذا الموضوع000بالفعل انه شاهد مميز لعقد الثمانينات وقد رسموا الفرحة والابتسامة على وجوه العديد من الناس الذين كانوا يستمتعون بغنائهم وخفة دمهم وبالاخص مي 000 فلك مني الف تحية على ما تختاره لنا من ذكريات جميلة فانت بعملك هذا كأنك قطرات ندى على وريقات شجرة عطشى0

      • شكرا سهير … 🙂
        اضافة :
        شعرا ان جرس اسمك مألوف لدي وليس بغريب .. !
        حين بحثت وجدته اسم مذيعة النشرة في قناة العربية سهير القبيسي .. فهل انت هي !؟

      • كلا يا يزيد000انا لست المذيعة الجميلة والمحترمة سهير القيسي000 مجرد تشابه اسماء 000 انا امرأة من العراق000 اعمل في احدى المؤسسات الحكومية000متزوجة ولدي ولدان وبنت واحدة000عانيت كثيراً في حياتي بسبب فقدان اخوتي وكل الشباب الذين استشهدوا في الحروب الكثيرة التي عانى منها العراق في العقود الماضية وما زال000 فتراني اشعر بالحنين لتلك السنين التي سرقت شبابهم واحلامهم وذكرياتهم000 اسفة على الاطالة والازعاج000وسلامي لك وللمذيعة القديرة 0

      • اذن انا و انت نتشابه في اكثر من شئ .. كلنا مغمور و موجود 🙂 !
        و الحنين لتلك السنين يجمعنا .. و لم تطيلي و كل المدى مفتوح لك اسطري ما شئت .. اسعدني مرورك .. و اسعدني ان تكوني انت بكل خبراتك في الحياة و معاناتك و شوقك لكل ما فقد .. ليكن املك دائما في الله عميق .. و شعورك بأن القادم في الغد افضل .. و ما بعد الغد افضل و افضل .. لا لأجلنا نحن جيل الحلم المسروق .. بل لأجل الولدان و الابنة الجميلة !

  3. ياااااااا قويييييي 🙂

  4. على الرغم من كوني صغيراً حينها ، الا ان اغانيهم لاتزال تتردد في ثنايا رأسي ، لعل أشهر ماقدمه الثنائي ” استعجل يا ميل الساعة مواعد حبيبي آنا ” التي كان يتغنى بها عدد لا بأس به من الـ”حبيبة” الى يومنا الحالي في العراق !
    شكراً جزيلاً يزيد على أمتاعنا بشدة .

  5. زينه 🙂 ما قوى الا الله .

    صلاح عفوا ، اذكر من اغنياتهم اغنية لم تغنيها مي اكرم مع وحيد بل مع شخص آخر لا يحضرني اسمه ويتردد بها مقطع ” … ليه ليه ياجاره ما تردين الزياره !؟ زعلانه انتي علينا !؟ .. ” شئ من هذا القبيل ، كنت احبها ومن اول الاغاني التي شاهدتتها لهم في طفولتي .

  6. اخ يزيد قرأت الموضوع متأخر جدا ,,,,

    الثنائي الجميل مي و وحيد كان لا يخلو بيت من اغانيهم الجميلة والخفيفة

    رحم الله وحيد سعد الذي توفي في اوائل 2012 دون اي خبر او حتى تكريم

    وهو بالمناسبة الاخ الشقيق لعلاء سعد صاحب اغنيه البرتقالة !!

    دمت بكل خير

  7. المهم انك قرأته و أضفت بسطورك للموضوع .. مرورك يسعدني … ودمت بخير دائما 🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: