. الشهر مبارك .

هي ومضات سريعه من بعض برامج عرضت واخذوا ساعات وايام وشهور في اعدادها لتضيف لنا شئ ما في هذا الشهر الكريم .

اعمال راعت حرمانية الشهر قدر المستطاع و تبث في اوقات محدده خلال اليوم ، فالقائمين على جدولتها كانوا يعون جيدا ان هذا الشهر ياتي مرة كل عام وانه وضع في الاساس للتقرب من الله والعبادة .

كان للبرامج الدينية المرتبطه بالحياة والعلم  مساحة تتجاوز ثلث المعروض في تلك الايام المباركة ، فعلى الافطار نستمع لحديث الشيخ علي الطنطاوي و قبيل الفجر نجلس مع الشيخ الشعراوي وما بينهما نبحر مع الدكتور مصطفى محمود في العلم والايمان .

اضافة الى الصلاة المنقولة من الحرم ، فرض وتراويح وقيام ليل ، لنحيا حياة يومية تعكس طبيعة هذا الشهر على طباعنا ، فنسموا بروحنا ونعلوا على صغائرنا ونؤدي الركن الثالث من اركان الاسلام الخمسة بشكل اقرب لما هو متوقع منا .

كان للكبار اعمال درامية محدده وللصغار اعمال عديده ، وللاسرة بعض المسابقات والبرامج الترفيهية الخفيفه .

لم يكن الصوم امتناع عن الشراب والطعام بل كان ايضا اجتهاد وجهاد لاجتناب المعصية ، وتقوية للارادة وبعثها من ركودها ان حدث خلال السنة .

كان لهذا الشهر تركيبة تميزه عن باقي الشهور وتجعله الاقرب لانفسنا والافضل منها ، به قد تسهر العائلة ، يلتقي الاصدقاء ، يختلي الانسان بنفسه ليقترب من خالقه اويتأمل ماضيه وحاضره ويفكر بالافضل لحياته في الدنيا والآخرة لا دنياه فحسب .

وكان في الوقت بركة .. وابسط تعريف لها ” ” هي ثبوت الخير الألهي في الشيء” كما قال الراغب  .. و بمعنى آخر ” .. هي ثبوت الخير ودوامه، أو كثرة الخير وزيادته، أو هما معاً ” … لذا نقول في المناسبات السارة اوعند شراء الجديد اوفي الدعاء .. مبروك .. و بارك الله فيه ..او عليه .. او له .. وذلك لاهميتها واهمية طلبها .. وقد كنا ومازلنا نفعل هذا بشكل يومي حين ندعو – في الشق الثاني من الركعة الاخيرة –  عند التشهد الاخير في الصلاة بالبركة لسيدنا محمد وآل محمد وعلى سيدنا ابراهيم وآل ابرهيم … ومع هذا اصبحنا نشكو من ضيق الوقت وسرعة مروره .. بل وعدم الانتاجية و قلتها .. علما ان عدد الساعات لم يتغير وطبيعة الزمن حسابيا لم تزل كما هي (!) .

ربما لاننا بتنا ندعو بالسنتنا ونردد هذا بشكل آلي لا من خالص قلبنا .. لا نستشعر ما نطلبه بالعمق حقا ونرتجيه .. ربما ما اصابنا هو باختصار غياب البركة الالهية .. و التي يجب ان نستحضرها عبر اشياء كثيره و اولها انفسنا ثم نظام الحياة الذي نعيشه والاشياء التي نحيط انفسنا بها والى مالا نهاية من الاسباب المؤدية لغياب البركة  .

ختاما .. اتمنى ان يبارك الله لكم في هذا الشهر و ان تمضي كل ايامكم بسلام و دون ان تخلو من بركة الله  .

بكلمة ابسط ” الشهر مبارك ” وكل عام وانتم بخير .

 

اضافة :

+ الخلفية البنفسجية التي نثر فوقها نجوم والمستخدمه في العمل كانت تعرض كفاصل في مرحلة الثمانينات وبالتحديد في الليلة المعلنة عن وصول الشهر الفضيل .

+  الموسيقى المصاحبة للمشاهد التي اضفت مرتبطة لدي بالتلفزيون السعودي وبالتحديد شهر رمضان ، وهي موسيقى نذكرها ولا نعلم حقا من واضعها او ملحنها رغم استماعنا لها لسنوات طويلة (!) .

+ لم يزل العرض مستمر .

+ رمضان بالصور .

+ فوانيس زنوبيا .

+ للمزيد عن موضوع البركة اضغط هنا .

~ بواسطة يزيد في يوليو 30, 2011.

8 تعليقات to “. الشهر مبارك .”

  1. كل عام وأنتَ منور حياتنا يا حبيب قلبي .
    سامحني ترى نزلت موضوعك في صفحتي عالفيس بوك ، وجدتُ فيه نفسي .

  2. كل عام وانت بخير والشهر عليك مبارك يايزيد
    صراحه قاعد ابحر في مدونتك بكل استمتاع .وقعت عليها بالصدفه الله يعافي حنان الي نزلت صفحتك في الفيس بوك …مدونه رائعه ويني عنها من زمان
    عبدالله التويجري (ولد عمتك)

  3. http://www.youtube.com/watch?v=OH08HgZwP_E أتمنى أن يسعدك الرابط و (يزيد) تألق إلهامك..هذه الغنوة من ذكرياتي طفولتي..حمّلتها للتو وأحببت أن تكون أول من أهديه إياها رمز محبة وإعجاب بمدونتك .

  4. حنان … اختي الحبيبه ..
    وانت واسرتك الصغيره بالف صحة وسلامه يارب …. مسامحة دائما وابدا 🙂 … وللعلم انا اجد بعض نفسك ..في كل شئ جميل و قولك هذا اعده اطراء غير مباشر لما كتبت ! .

    العزيز عبدالله .
    يبارك فيك ويعيده عليك دائما وانت وكل من تحب باسعد صحة وحال .
    ابحر زي ما تحب … الساعة المباركة 🙂 و الف شكر على سطورك التي اثرت بي .

    العزيز احمد …
    تهادوا تحابوا … ويعني لي كثير اكون اول من تهديه ما رفعته .. على فكرة وين اختفى علي عبدالكريم ولا يمكن اني مش متابع !؟

    تنويه : لما يغني بصوت واطي فرحه فرحه فرحه … كني بديت اذكر الاغنيه او اتوهم !
    كانت تعرض وهم في مراجيح !؟ والتصوير ليل ؟

  5. هذا العمل ذو قيمة عالية رغم بساطته وللدقة تكمن قيمته في بساطته، أعاد الذكريات الجميلة ، وأثار النفس والجسد بجميع أعضاءه خاصة العين والقلب وحرك الأحاسيس والمشاعر ، أعدت مشاهدته كثيرا وفي كل مرة تتأجج تلك الأحاسيس والمشاعر بشكل أكبر !

    عمل رائع والله يبلغنا رمضان أعواما عديدة وأزمنة مديدة
    وكل عام وأنت ومن تحب بخير

  6. من اكثر الفيديوات اللي احبها مع ان اغلب الشخصيات ما كنت اعرفها بس شغف امي وهي تحكي عنها يخليني احبها اكثر … الحمدلله اني عرفت مين سواه 😭💕 .. شكراً من اعماق القلب 💐

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: