هذا الصباح

صنعت قهوتي و لم تكن بوجه ، اختفى حين انسكبت قبل ان ارتشفها من الفنجان الى الصحن الصغير مخلفة علامات بنية تعكر صفو البياض .

كنت استعد للجلوس لاتمتع بها مع بعض راحة الحلقوم التي اشترتها والدتي مع اشياء اخرى استعدادا للشهر الكريم .

ومع ذلك لم يتعكر مزاجي .. لمعرفتي ان هذا الفنجان الصباحي هو الاخير لمدة شهر قادم ، ولم ارغب بان افسد اللحظة .

وربما لم اعد املك القدرة على افسادها او لعل لم يعد هناك شئ متبقى حقا يمكن افساده (!) .

مع الوقت فهمت ما كنت ارفضه سابقا وهو ان الطريقة الافضل للتعايش وللحياة بشكل عام ان تجعل الاشياء الصغيرة تمر ، فكم من مرة نستهلك انفسنا في الكثير الصغير وحين ياتي الامر الاجل والاكبر نكون قد استهلكنا انفسنا او نعمل بنصف طاقتنا او لا نستوعبه جيدا فلا نتعامل معه بالطريقة الامثل .

الشرفة التي اجلس بها حين اهملتها كلية ازهرت وباتت غابة خضراء صغيره !

كنت في البدء ادفعهم لزرعها ولكن دوما كانت تموت الاشياء ، حينها كنت اغضب واهدر وقت طويل لمعرفة اليد التي ساهمت في قتلها ولم تمنحها الماء الكافي ، فهي مساحة مهجورة ليست تابعة لحديقة المنزل بشكل مباشر ولذا رفضت الشركة القائمة على اعمال الحديقة ان تضمها للعقد وهي اصغر من يوضع لها عقد منفرد .

حاولت الاهتمام بها مع بعض العاملين بالمنزل ولكن كان الجفاف قدرها وتعكير المزاج نصيبي ،  المدهش انه في مرات اخرى كانت تذبل وتذوي لفرط الري وسوئه ، وتتكرر القصص اليومية مع هذه الشرفة الى ان وصلت لنتيجة واحده وهي تركها كما هي للشمس وللغبار وللقطط العابرة في الجوار .

بعد اقل من اربعة سنوات عادت افضل مما تخيلته واجمل – وباذن الله ستظل هكذا – ودون ان اتكبد اي عناء يذكر ، فمن حكم الله ورحمته ان يجعل امور معينه تحل وتكتمل وهي لك عبر اشخاص آخرين ودون ان تطلب منهم ذلك ، وقد كان هذا الشخص هو اخي ، بهمته ونشاطه وارادته استطاع ان يحقق ما رغبت به ذات مره وبشكل يتعدى حدود خيالي اللامحدود .

فالقناعات كانت لدي منذ البدء مختلفه ، كنت اقلل من شأن هذه المساحة واردد انها لا تستحق اكثر من اصيص هنا وحوض هناك وحسب ، ولكن قناعات اخي كانت اكبر واجمل فانعكست واقع المسه عبر الاصيصات الكثيره المزدحمه وحقيقة اشاهدها بالوان متعدده  ولحظة اعيشها واحتسى بها قهوتي هذا الصباح .

المؤكد اني لم اعد الشخص ذاته – وان كنت اشبهه – فلدي احساس عميق باني افتقدت الكثير من صفاتي التي اعرف واحب ، ايضا الحلقوم افتقد الكثير من صفاته التي اعرف ، فلم يعد طريا بالشكل الذي احب ومتوسط الحلاوة بدرجة لا تتعب متناوله او تسبب له حرقة المعدة ، انه بات متخم بالسكرغارقا في نكهة صناعية بحته ولا يمتلك من ذاته سوى اسمه وبعض ملامحه .

اقرأ سطور نقشت فوق الفنجان  ” قهوتك حلوه حلي ايامك ” وللامانه لم تكن قهوتي رائعه ، لكن المؤكد ان تحلية الايام منذ بدء الخليقة ..فعل اراده ..فهل نفعل !؟

~ بواسطة يزيد في يوليو 31, 2011.

5 تعليقات to “هذا الصباح”

  1. كل عام و أنت و ما تحب للخير أقرب

    أجدت الوصف و قبله على خدك , أغلب حياتنا نستهلكها بصغائر الأمور ” المتكرره ” و نكتشف مع الآيام بأن القدر دائماً ما يوصلنا لما نصبو بشكل أو بآخر – لا املك ملكة التلخيص والوصول للهدف و لكن ما اعنيه هو الغضب بدرجاته دائما ما يوصلنا لنتيجه سرابية ظاهرها المكسب و باطنها الخساره .

    و أشهد لك – ولا أنكر ذوق الآخرين – بأنك ذواقه و وصفك للتحليه سليم 100% و ينسحب على العديد من الأصناف حلويات و مأكولات ,, القائمه طويله ولكن أنا أؤكد كلامك بالرغم من إختلاف الأماكن.

    أشاركك نفس الإحساس و لو تصدق بأني قبل ساعتين من الآن دخلت بحوار مع نفسي بأنى لست الشخص ذاته من 1990 .. اصابنى الروتين و ابناءه الملل و الكسل , ذروة الإبداع خبت و الأمل بالغد صار أقل بكثير .. أهو العمر ؟ ضغوط الحياه ؟ نظرية التطبع من المحيط ؟ لا أعلم و لكن مازالت لى تساؤلات لا أجد لها إجابه .

    سعدت للغايه من سردك لمشاعر صادقه و نادرة التواجد بالعالم الرقمي و بالرغم من قلة الوصف لاكن المعنى المختزل كبير جداً .. و اكثر ما اسعدنى هو بأن روحا ما في هذه الأرض تشاركنى و لو جزئياً نفس المشاعر و الأحاسيس بزمن يعتبرها الكثير من ” الهرطقات الرماديه ” أو بالمعنى الشعبي ” كلام فاضي” .

    بالبداية … لك باقة ورد

    ملاحظة: أتمنى بأن تبتعد عن التلخيص فأنا كمتابع لك أهتم بالتفاصيل لأن المضمون العام سهل إيجاده لاكن الدرر ” التفاصيل ” تحتاج للغوص فى بحار ليس لها قرار .. و أمثالى من فشلة الغطس بهذه البحور كثيرين , فأرجو منك التقدير لحالنا لا عدمناك .

  2. اسعد الله صباحك و ايامك دائما و كل عام وانت بخير .
    من الامور البسيطة و الضغيرة في يومي هي قرات موقعك والذي يرسم السعادة في يومي
    شكرا 🙂

  3. 074470
    وانت بالف صحة وسلامه يارب ، اصدقك مليون بالمية – دخولك بحوار مع نفسك – كون اقتراب مواسم معينه ومناسبات محدده الخ .. تفتح افق الانسان وابواب التامل امامه وتشتت تفكيره في بعض الاحيان .. واضيف انك تملك ملكة التلخيص فقد فهمت الكثير في سطور احببتها .. وطالما كتبت انت ” اشاركك نفس الاحاسيس ” فثق اني اشعر ما بدأت الحديث عنه الى ابعد حد .
    ابادلك باقة الورد بباقة تقدير لانطلاقك في التعبير واقبالك وبساطتك وتحررك من نمطية التفكير .. او التعبير ..جميل ان تكن انت .. انت .
    اما عن الاستفاضه او زيادة التفاصيل فثق انها اشياء تاتي من تلقاء ذاتها وحسب التركيبة الخاصة للحظه ولي في ذلك الوقت … شكرا جزيلا .

    رنا .. واسعد حياتك كلها بالامن والسلامه من كل شر
    وكل عام وانت بالف صحة وعافية وخير .. ايضا من الامور التي ستبهجني منذ ان قرات سطورك شعوري ان هناك شخص يداوم على قرأة سطوري كل صباح .. وانها ترسم السعاده في يومه .. هذا الشعور تلقائيا سيرسم السعاده في يومي كذلك .

  4. الله يحلي أيامك ولياليك ، ولا تزعل أو تتضايق ، كلنا لم نعد كما كنا ، ولكن هذا لا يعني أننا أصبحنا سيئين وإنما هي الحياة تمنحنا أشياء وتجردنا من آخرى ، والمهم أن نظل محافظين على ما يهم الحفاظ عليه ، وهذا بإذن الله ممكن .
    فضلاً لا أمرآً : ذكّر أخاك ذي الهمة والنشاط بأن له أختاً حديقتها تناديه ، فياليت يلتفت لي شوي بعد ما يخلص ( شططته ) .
    تسلم ياحبيبي ، والله يحلي أيامك ولياليك مو قهوتك بس ، زي ما أنت محلي حياتنا .

  5. ” انما هي الحياة تمنحنا اشياء وتجردنا من آخرى ” … احببت هذه العبارة واتفق معك مليون بالميه .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: