بلغي كل مواعيدي

اغنيه ظهرت في منتصف السبعينات الميلاديه لتشتهر ويتم ترديدها ، جمعت بين نجمين توهجا مع الاخوين رحباني و هنا كنا يتحسسان الطريق بانفراد وتوهج خاص ، هي صوت هادئ  تدرب و منذ نهاية الستينات الميلاديه على اداء الوان مختلفه عبر الاشتراك بالاعمال الرحبانيه سواء مسرحيه جبال الصوان مع فيروز او الاسكتشات المتنوعه او العمل مع زياد رحباني في عمل سهريه .
اما هو فكان في هذا العمل يشق طريق جديد لنفسه كملحن لاول مره لا مطرب فحسب ، تستبد به رغبة لان ينطلق لفضاء ارحب و عبر بدايه جديده  يود ان يقدم بها مدرسه لحنيه مختلفه ، عبر هذه الاغنيه الديو التي لحنها لنفسه ولجورجيت شعر بتميزه وشاهد قدراته ورقص طربا في الاغنيه التي وصفها رئيس تحرير مجلة الشبكة الراحل جورج ابراهيم الخوري بقوله ” .. كانت اول جيرك راقص في الغناء العربي ” .

كتب كلماتها مارون كرم حيث تقول :

هو : بلغي كل مواعيدي .. وقت اللي انتي بتريدي
هي : علي غيري لولا سلمت .. وقالولي انك سلمت
هو : وحياتك بنكر ايدي … آه وحياتك .
هي : عيونك  متل خواب الخمر .. تسكرني تؤمرني آمر
هو : اغمرني بعينيك غمر … كرمالك بمشي ع الجمر
.. لو كانت الدرب بعيده  .. بعيده .
هي : ياشمعه بليل المحروم .. فرحتنا خليها تدوم
هو : واللي بده يلوم .. يلوم .. بعملك بيت من نجوم
بهديك شمعة .. عيدي .. آه عيدي .

اذيعت عند صدورها مليا و عبر محطات التلفزيون اللبناني في تلك الفترة وحتى في ليلة رأس السنة ، سواء ” شركة التلفزيون اللبنانيه ” القائم مبناها في تلة الخياط ببيروت  او ” شركة تلفزيون لبنان و المشرق ” والكائن مكانها بالحازميه .

الجدير بالذكر انه بالرغم من دخول لبنان في عام ١٩٧٥ ميلاديه لحرب اهليه قسمته الى شرقيه وغربيه الا ان المحطتين او الشركتين اندمجتا في مؤسسة واحده وتحت مسمى واحد هو “شركة ” تلفزيون لبنان ” وقد توزعت اسهم الشركة مناصفة بين الدولة والقطاع الخاص وبات لها مجلس ادارة موحد ، كان هذا في عام ١٩٧٦ ميلاديه خلال فترة الرئيس الياس سركيس .

في تلك الفترة انطفئت نجوم واخرى ضاق بها الطريق فرحلت لسوريا وكان منهم الفنان ملحم بركات الذي مضى الى دمشق باحثا عن عمل وهو لا يملك حينها الا خمسين ليره سوريه وسيارته التي اوقفها امام فندق اوريان بالاس الذي كان يمضي النهار في صالون فندقه وفي الليل ينام في سيارته  وقد ظل غذائه لمدة خمسه ايام مقتصرا على الفستق المملح الى ان اصيبت معدته بتعب موجع ، فلجأ الى صديقه الشاعر الراحل شفيق المغربي و الذي اخذه بدوره  الى نادي الشرق حيث كان يغني  وليد توفيق و الراحلة فريال كريم و هناك ولدت قصة اغنية اخرى و كتبت احداث جديده  .

~ بواسطة يزيد في يناير 18, 2012.

4 تعليقات to “بلغي كل مواعيدي”

  1. “واللي بده يلوم .. يلوم .. بعملك بيت من نجوم
    بهديك شمعة .. عيدي .. آه عيدي .”

    حلوة جداااااااااااا

    فيه حاجة في صوته مريحة جدا

    أين تدعبس يا يزيد D: !؟

  2. بدعبس بذاكرتي 🙂 وماضي طفولتي .. وما لمس وجداني مبكرا .
    صوته بالاضافة الى كونه مريح ومخارج حروفه سليمه .. اشعر انه صوت الرجل كما يجب ان يكون عند الغناء .. فلا دلع ولا تشنج .. فقط صوت حقيقي ومعبر وحساس .
    كنت احبه ولم زلت في تلك الحقبة الزمنيه .. وله الحان مميزه اشتهرت واحببتها .. ربما اضيف مزيد من التفاصيل في موضوع لاحق .

  3. الله يذكرك الشهادة انشالله …

  4. أمين انا وانت وجميع المسلمين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: