وقت الأصيل مع فان / مقدمه موسيقيه

عنوان لمقطوعه موسيقيه كلاسيكيه من تأليف “كلود ديبوسي” لا تتجاوز مدتها العشر دقائق ،  وضعها لأجل باليه سيمفوني راقص حمل العنوان ذاته ، و كلا العملين مستوحى من قصيدة رمزيه كتبها “ستيفان مالارميه ” مابين عام ١٨٦٥ و ١٨٦٧ ميلاديه لتنشر بشكلها النهائي عام ١٨٧٦ ميلاديه .
تحدث بها عن التجارب الحسية لـ ” فان ” الذي استيقظ من قيلولته ليسرد تأملاته و يبوح بافكاره و مشاعره اتجاه كل ما حدث له و صادفه مع حوريات حسان التقى بهن في المنام .
و فان هو مصطلح لشخصية اسطورية وردت في الحضارات الرومانيه القديمه ، نصفها الاعلى وحتى الخاصرة على هيئة انسان له قرنان صغيران اما النصف الاسفل فهو على هيئة ماعز و ربما كان في هذا تعبير ما عن الصراع بين حكمة العقل و سيطرة الغريزة في حياة رغم المدنية قد يسودها قانون الغاب .
وقد درج في اواخر القرن التاسع عشر و عند ظهور منهج الرمزية بالادب و الفن في فرنسا ان يتم استخدام الكثير من الشخصيات الاسطوريه والخياليه في بعض الاعمال و في هذا النص انطلق الشاعر في تأمل هذا الكون و التعبير عن اسراره التي اختبرها ” فان ” ساعيا في اعطاء القارئ انعكاس جلي لاعماقه و احلامه الداخليه ، وقد برع ” مالارميه ” في هذا المجال الى ان بات لدى مؤرخي الادب مؤسس الرمزيه كما اعتبر ” ديبوسي ” مؤسس الرمزيه الموسيقيه .
اما اختيار وقت الاصيل كزمن للقصيده فاراه اختيار شاعري موفق كونه الوقت الذي يسبق الغروب و به تنشر الشمس احلى اشعتها مهدية للمدى افضل الوانها وكانها توادع الارض وتلوح لها بشعاعها الذهبي الجميل .

هذه الموسيقى وتلك القصيده الهما المخرج الايطالي  برونو بازيتوز بمرحلة السبعينات لاصدارها من جديد و عرضها عام ١٩٧٦ ميلاديه  في مهرجان شيكاغو الدولي للسينما كجزء من فيلم ” Allegro non troppo ” و هو عمل يتكون من باقة افلام رسوم متحركه قصيره  تحكي قصة ما على ايقاع موسيقى كلاسيكي لمعزوفات شهيره ، ربما كانت الفكرة تحاكي ما قدمته شركة والت ديزني في فيلم فانتازيا  لكن مع اختلاف عميق فالفيلم هنا قادم من سينما مستقلة لا تتبع شركة كبرى لها طابع معروف و انطباع مسبق  لدى الناس او جمهور من فئة عمريه محدده يجبرها على الاغلب ان تتحرك وفق شروط وحسابات معينه في كل ما تقدمه كونها مقرونة به ، بينما في العمل الايطالي الجمهور ليس محدد او مصنف والخيال هنا اكثر جموحا و انطلاقا و تجاوزا .
خلال هذا العمل الذي عرض بعد مائة عام من نشر القصيده حافظ المخرج – والذي شارك في كتابته – على موسيقى ديبوسي و روح النص لكنه اضاف بعدا جديد نتأمل به شخصية ” فان ” الذي يظهر على الشاشة مرهقا بشيخوخته ضعيفا امام رغباته و امام عوامل الزمن ، يرغب ان يستعيد شبابه المفقود كي يتكيف مع هذه الثنائيات التي تحيطه و تعمق شعوره بالوحده الا انه اثناء محاولاته هذه يسقط في فخ شيخوخته من جديد .

~ بواسطة يزيد في يناير 19, 2012.

5 تعليقات to “وقت الأصيل مع فان / مقدمه موسيقيه”

  1. So lovely and so real at the same time .. For me still “Fantasia” is the winner, with all what they brought for the opera function and symphonies that have the same sense .. your choices are so classy an elegant .. .)

  2. يزيد ، احسنت ..احسنت.. احسنت … كلود ديبسي من اروع مؤلفي المقطوعات الموسيقيه …رغم ان معزوفاته تهتم باللون والمزاج العاطفه الا انها تخضع الي قوانين حسابيه معقده .. تاثر كثيرا بلمؤلفين الروس وعلى رآسهم تايكوفسكي …من روائعه ايضا , le petit negre, beau soir,clair de lunem وله ايضا معزوفه لايحضرني اسم ولكنها تشبه الموسيقى الصادره من العلب الموسيقيه والتي حدسي يقول انك تحبها جدا … اذا سنحت لك الفرصه امل ان تسمعها …شكرا يزيد فالعمل المضاف اكثر من رائع …. 

  3. اسم=اسمها …..بلمؤلفين=بالمؤلفين

  4. اكثر ما احببته في عبوركم الاضافه وتبادل المعلومات و الاراء المختلفه بشفافيه ومرونه ومناخ مريح يدل على رقي احترمه … شكرا لاضافتكم ولتعبيركم الذي اقدره كثيرا .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: