قطة المسائات الحزينه

هل اخبرتك عن قصة القطة الضائعة في المسائات الحزينه ؟

هل حدثتك عن الظلمة التي تسبح بها ؟

هل وضحت لك  لم  باتت  تعشق  الزوايا  المنسية  و الاماكن التي قد لا ترى بها ؟

هل حكيت لك عن وحدتها مع ظلها المترامي حولها والمتغير وفقا للضوء الذي تقف تحته وامتداده ؟

هل شرحت لك انها اعتادت الصمت الى الحد الذي لم تعد تعلم به ان كانت تعوي ام تموء !؟

هل شاهدتها وهي تلعق جسدها لا لنظافة مؤكده .. بل لتقتل الوقت ؟

هل لمحت عيناها وهي ترقب القمر البعيد .. وتتأمل بداية ظهوره .. وغيابه .. و اختفائه ؟

هل شعرت باحساسها حين تتوارى كل صباح عندما تسمع صوت احذيه التلاميذ الصغار وهم يركضون ذاهبين لمدارسهم مخافة ايذائهم لها ؟

هل تمكنت من الوصول لها .. لتربت على جسدها الهارب دائما والكاره لكل لمسة تبدي شفقة او رثاء ؟

هل استطعت ان تستشف ما الذي تفكر به كلما اطرقت بعيون لامعه عند سماع الموسيقى ؟

هل توصلت لوسيلة تدنيها منك .. تقربك لها .. هي القريبة  المبتعدة في آن واحد ؟

هل حاولت ان تتقبل لونها الرمادي الداكن  .. ومزاجها المتقلب كطقس غير ثابت ؟

هل سعيت لمنحها ما ترغبه حقا او على الاقل تعويضها عن بعض ما فقدته ؟

هل احببتها بما يكفي … لتكون ملاذ لها .. ؟

وهل احبتك بما يكفي .. لتكون مالكا لها ؟

~ بواسطة يزيد في فبراير 7, 2012.

4 تعليقات to “قطة المسائات الحزينه”

  1. نسيت ان تخبرنا ماهو اهم من كل هذا وذاك هل احبت القطه الضائعه نفسها ؟

  2. وفقا للنص .. ولاحساسك .. ماذا تشعرين ؟

  3. سألتني عن احساسي..قطتك المسكينه تجتر آلامها ..وكأنها حبست نفسها في غرفه مرايات لاترى الا آلامها واحزانها ..ولا تسمع الاصدى عوائها..تدمن ما تعودت عليه فهي لاتعرف غيره ..وكلي يقين انها متى مااحبت نفسها وجدتها ..

  4. تحليل منطقي للغايه .. لا اجادل 🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: