اوراق شجر

حين تشتد خضرة نضوجنا نرحل من شجرة عائلتنا المتراصة الاوراق الدافئة و نسقط فوق عشب الواقع لتجرفنا ريح الحياة يمينا ويسارا صعودا وهبوطا ، نحلق كطير تدعوه بنقاء زرقة السماء ، ونزحف كدودة ارض حين يغطي الوحل اخضرنا ونحن نتحرك فوقه متسخين ، وفي يوم ممطر نغتسل مرة اخرى لنلمع من جديد .

نمضي في رحلة قد نلتقي بها لنفترق وتبقى الذكريات والأثر كحلم يغالب صدقة الواقع الذي نعيش وتمنحنا جماليات ما مضى حزنا على مافات او سعادة وابتسامة لاننا عشنا لحظات جميلة في زمن بات يكثر به ويزداد كل ماهو ليس بطبيعي او جميل حقا ، زمن من فرط بشاعته الخفية والتي تسكن النفوس الغير راضيه والارواح الغير مستقره بات يبحث عن العيوب الطبيعيه ويضخمها ويكبرها ويعلن بشكل غير حقيقي ان زوالها سوف يكون بداية مشرقة ، فيكثر البحث عن جماليات غير حقيقيه ومصطنعه وغير باقية وسرعان ما تذبل ، فهل تخلق الزهرة للزهرة بتلات او تمنح الشجرة للشجره جذور كان من الاولى ان تمنحها لنفسها !؟

ومهما طال الزمن سوف يمضي بنا سريعا واخضرارنا سوف تتسلل اليه تجاعيد صفراء نحيلة لتمنحنا الشيخوخة  وفي احيان كثيره الحكمة التي تأتي متاخرا !

ازالة هذه التجاعيد الصفراء بفرشة الوانها خضراء هل سيطيل من عمر الورقة ؟ هل سيمنحها يوم اضافي آخر ؟ هل سيمنحها القوة امام الريح والمطر ؟ هل سيمنع جفافها وتفتتها وفنائها ؟ وهل سيحافظ على شكلها الطبيعي الذي نحب وكنا نعرف ؟

في هذه الرحلة  – التي مهما طالت تظل قصيره – نلتقي باوراق كثيره ، تختلف اشكالنا والواننا وافكارنا فهناك وريقات لا تستمع بالنسمات المداعبة وتلعب مع بقية الاوراق بسلام فدوما شبح النهاية يلازمها وتفكيرها بالاسوء يتبعها كظلها ، فترتفع وتنخفض وقد تلتقي بوريقات كان من الممكن ان تمنحها الكثير لو كانت منحت ذاتها الفرصة لتامل حقيقة الاشياء حولها لا ان يمضي العمر بها في محاولات هزيلة تنقص من قدرها هي الهاربة من قدرها دون ادنى جدوى .

رغم هذا الاختلاف في الافكار تبقى سمات كثيره تجمعنا رغم عنا  فكل منا تعبث به يد الرياح وتجففه اشعة الشمس  ويغتسل بقطرات الندى ، كل منا سوف يكبر و يشيخ – بشكل طبيعي او هزلي – وكل منا رغم قرارته وارادته ومحاولته و طموحه سيظل يتدثر بضعفة السرمدي امام الطبيعة الالهية .

تنويه  :

هذه السطور كتبتها عام 2009 بتاريخ 14 نوفمبر ، في الساعة الرابعة و 12 دقيقه عصرا في الرياض ، سطرتها بعد مشاهدتي لهذا الفيديو الذي رفعت من برنامج افتح ياسمسم والذي كان يأتي كفاصل موسيقى بين المشاهد ، احببت ان اضيفها كما هي وبدون اي تعديل ، لمشاهدة الفيديو اضغط زر التشغيل ادناه :

موضوع مشابه : حياكه .

~ بواسطة يزيد في فبراير 28, 2012.

4 تعليقات to “اوراق شجر”

  1. هي كلمات .. تبقى خضراء

    ” و عمرى 5 سنوات توفت أحداهم و عمت الحزن المنزل و لم أستوعب الحدث , فسألت أمى عن الموت و أسبابه و إختياره لمن توفت فاجابت بالحرف: ورقتها سقطت.

    و مضى العمر و بلغت 11 عاما .. تابعت أوراق شجر جيراني على مدار الفصول الأربعه من ولادتها و حتى رحيلها وذكرتنى ” بالسقوط ” و بالسؤال جاءت الإجابه: بعرف السابقون ( الأجداد ) فإن لكل روح ورقه بشجرة الأحياء متى ما سقطت منها بعد الذبول فهو دليل على رحيل صاحبها عن هذه الحياه ”

    لم اهتم بتفسير ما سمعت و الحياه بدروبها كفلت لى ذلك , شاهدت سرمدية الموت و الميلاد بكل مافيها .. ولازلت .

    فى بعض الأحيان يزيد .. قد يسقط الغصن نفسه بما فيه من براعم ,, و تضيع الأوراق فى مهب الريح و تلك قصه أخرى ..

  2. اضافة احببتها .. شكرا لك .

  3. انا لله وانا اليه راجعون(سبحان الذي خلق الموت والحياة ليرينا اينا احسن عملا)

  4. ونعم بالله .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: