لقاء التويجري في السهرة المفتوحة

1jan2013

حين كانت محطة mbc شبه اخبارية ، وقريبة لكل الأسرة العربية ، و تنتج برامج لها ثقل خاص ، كان هذا اللقاء مع الشيخ عبدالعزيز التويجري رحمه الله .

اجراه معه في منزله المذيع محمود الأحمر عبر برنامج السهرة المفتوحة الذي كانت تقدمه الأعلامية المختلفة كوثر بشراوي .
به يوضح و يذكر ان الحضارة الاسلامية الحق لا تكون كالجراد تأكل الأخضر و اليابس و تهدم الحضارات ، بل هي رحمة و هداية رافضا ما يقدم اليوم من صورة غير صحيحه عن الأسلام و المسلمين .

ايضا يسأله المذيع عن “ ندوة الأندلس الثقافية ” و التي اقامها الحرس الوطني و الذي يعد مؤسسة عسكرية ، و كيف يتم التوفيق بين النقضين في قطاع واحد .
فيجيبه عن مهرجان الجنادريه الثقافي والذي خرج من رحم هذه المؤسسة العسكرية ، موضحا ان تطوير العقل و البصيرة امر هام ، فليس من المنطقي تسليح رجل جاهل لا يخاف الله .
عرج الحديث عن مؤلفاته فلمح المذيع ان الكتب التي كتب ظهرت في عمر كبير ، يخفف عنه عناء السؤال المباشر موضحا له معرفته باشاعة ان هناك من يكتب له و قد وصلته و لا تزعجه ، بل يرى فيها اطراء لا مثيل له ، فلو ان ما كتب ليس ذو قيمة لما ظهر مثل هذا الافتراء .

تضمن اللقاء اغنية ” ياناس حبوا الناس ” للفنان اللبناني ايلي شويري ، وايضا اغنية ” هذا انا ” للفنان الكويتي عبدالكريم عبدالقادر ، تم توظيفها كرؤية اخراجية لمخرج البرنامج !

على الهامش :
لم يزل بي شوق لقناة ام بي سي التي عرفت .. في بداية التسعينات !

~ بواسطة يزيد في يناير 1, 2013.

4 تعليقات to “لقاء التويجري في السهرة المفتوحة”

  1. الله يرحمة ويسكنه جنات النعيم …
    ماادري يزيد هل كانت ال mbcغير أو إحنا اللي كنا غير؟!

  2. آمين .. وجميع موتى المسلمين …
    اعنقد كانت غير .. هذا شئ لمسته من عبر بعض البرامج المسجلة لدي .
    من حيث انضباط المذيعات في اللبس و النطق ، وجود اللغة العربية الفصحى لحد كبير ، البرامج المنتجة متنوعة و جامعة .
    كان بها اتجاه اكثر التزاما من الآن .. منوع .. غير متخصص الا الاخبار التي تعرض كل ساعة كنشرة موجزة .. ثم نشرة مطولة في اوقات محددة .
    فلم سهرة اجنبي مره .. وعربي في يوم آخر .. هندي يوم الجمعة في الغالب ظهرا او عصرا .. برامج مثل السهرة المفتوحة .. مذيعات مثل لينا صوان .. كوثر بشراوي .. كلثوم السعفي .. لم يعتمدن على اللبس المكشوف او المادة الضعيفه .. كانت البداية و كانت قناة محسوبة على السعودية و على الملك فهد شخصيا و بشكل مباشر .. حيث كان يدعمها في مقرها الاساسي بلندن .. بهدف اظهار نموذج مختلف و تواجد عربي منوع و متناغم ( كوثر من تونس ، نيكول تنوري و رانيا برغوث لبنان .. وآخرين ) شكل باقة مميزة وقناة اكثر اختلافا في ذلك الوقت .. لكن كل هذا في البدايات فحسب .

  3. الله يرحمه و يرحم موتي المسلمين

  4. امين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: