بعد الحكاية

11apr2013

” عروسة .. و حبة خيوط
و إيد تشبه الأخطبوط
تشد الخيوط
و ترخي الخيوط
و مسرح … و ناس
بيتفرجوا  ع الرواية
عروسة .. بتضحك .. و تبكي
و تحكي الحكاية ..
و بعد الحكاية ..
و لما ينزل ستار النهاية ..
بتقف إدين
و تضحك عينين
و فين العروسة !؟
و لا حد قال هي فين
خلاص … الرواية انتهت
و عمر العروسة انتهى ..
في مخزن قديم ..
تنام .. تندفن ..
و يبقى عليها تراب الزمن ” .

كلمات رقيقه للشاعر محمود عفيفي عن مسرح العرائس و ربما مسرح الحياة ، كتبها و أرسلها  للصحفي مفيد فوزي الذي نشرها في شهر ديسمبر بمجلة صباح الخير عام ١٩٦٢ ميلاديه في صفحته ” من مفكرتي ”  وتحت عنوان ” و نحكي للحكاية .. و بعد الحكاية ” .

تنويه :
الصورة المنشورة  قديمة و تعود لنهاية عام ١٩٢٩ واوائل ١٩٣٠ ميلاديه ،   من تصوير :

André Kertész

و مصدرها من :
From the beautiful Doll Marionette Show

~ بواسطة يزيد في أبريل 11, 2013.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: