عد .. و أنا عد .

يجلسان معا و يلعبان لعبة غريبه .. تؤثر بالشعور و تعيد الكثير من منغصات الماضي .. ” ليعد كل منا همومه ونرى من الأكثر هما !؟ ” .. ربما حين يصبح الاحباط خبز يومي .. و الخيبات تشرب مع كل كاس ماء .. يغدو اجترار الألم لعبة منطقية .. و الحديث عنه أمر يتم بكل اريحيه  .. ويبدو معتاد بشكل مخيف و عادي !
 انوار عبدالوهاب ابنة مدينة الناصرية بالعراق تغني من الحان محمد جواد أموري هذا العمل ،  ربما لم افهم كل كلماته لكن احببت اجزاء به  .. المقطع الذي تخبره به   أن أمه تبحث عنه .. و الأخر الذي تتغنى به بأمر مرهق .. ” راحوا بعد ما ردوا احبابي ”  .. انها في عبارة قصيرة تحكي عن غياب طويل ارهقها .. وعودة اتت بعد غياب لم تكد تفرحها حتى تحولت لغياب آخر .. هذا التلاعب الغير يسير بالمشاعر به قسوة ربما تكون مبررة .. وقد تحدث .. لكن المؤكد ستخلف اثر عميق .
استمعت للاغنية منذ سنوات و استمع  لها الآن … و  تدهشني كمية الحزن و الشجن في لحن راقص !

اضافه :
+ جزيل الشكر لـ علي مارد الأسدي لرفعه لهذا الفيديو .
+ مجموعة من الحوارت الصحفيه معها ( ١ ، ٢ ، ٣ ) .
+ للاسف ، بحثت عن اسم الشاعر الذي نظم الكلمات ولم اجده ، فرغم كثرة محركات البحث الا ان المصادر تبقى قليله !

~ بواسطة يزيد في أبريل 15, 2013.

2 تعليقان to “عد .. و أنا عد .”

  1. عد وأنا أعد
    حن وأنا أحن
    ون وأنا أون

    كبرت وأنا أسمعهم يرددون حكايا تلامس ما ذكرته في التدوينة، عندما كانوا هناك في نجد الصغيرة

  2. وما العمر الا حكايا .. نعيشها اليوم .. وفي الغد تروى !

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: