النحل الزائر

 

هذا الصباح توقفت في فناء المنزل أرقب هذا النحل القادم من أماكن لا أعلم أين يقف مداها !
دخل بيتنا دون أن يطرق باب أو يعبر من سور ، ضيف ذاته بذاته و أرتشف الرحيق الذي لا نشعر به في أحيان كثيره من شفاه الورد ، كان يستمتع بنبات الحديقة و أنا أستمتع بمشاهدته و سماع أصوات الطيور وهي تغرد دون أن أراها حقا !
هذا الصباح ربما كنت أكثر شفافية .. ربما كان مزاجي أكثر أعتدالا .. حقا لأ أدري .. لكن ما أعرفه بأن هذه اللحظات البسيطة أضافت ليومي و أخذتني بعيدا عن ضفاف الرتابه .
كبر شاشتك لمشاهده أفضل ( أختار HD ) و أرفع الصوت و تمتع معي بهبات الخالق لنا من عين ترى و أذن تسمع و جمال يحيطنا لكن كثيرا ما نعبره و نتجاوزه و نهمله دون أن نتأمله حقا أو حتى نراه !

Thursday, July 31, 2014
10:37 صباحا .

~ بواسطة يزيد في أغسطس 1, 2014.

2 تعليقان to “النحل الزائر”

  1. الحياة في أبهى صورها. شكرًا للعين التي تسمع و الأذن التي ترى:)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: