لك ..

 

لنختار الدقة الأعلى في الصورة .. ونرفع درجة الصوت .. و نسترخي !

~ بواسطة يزيد في أغسطس 24, 2014.

3 تعليقات to “لك ..”

  1. صخب المدينة هو صخب المدينة و مشاهد الطريق هي مشاهد الطريق و الغيوم التي نرى ليست أكبر أو أصغر من الغيوم التي ترى .. لكن مايختلف فيك هو الاحساس الداخلي بالأشياء وهو الذي يجعل اهداء غيمة في السماء أمراً ممكناً وليس مستحيلاً (كما نعتقد نحن) .

    • كل مستحيل قد يغدو ممكن .. بمرور الوقت !
      فكم من قيمة بعد سقوطها .. يصبح الممنوع محتمل .. و المكروه مستساغ .. وحدها الغيمة في تلك اللحظة شعرتها تفر من الارض .. وللدقه ممن بها .. تعلو .. و تغمرهم بظل يخفف حدة الشمس .. و يحيل الزرقة الى قماشة مزخرفة بالقطن الأبيض .. و مع هذا يمضي الأغلبيه بلا توقف و بلا اهتمام .. !
      أحببت تلك الغيوم .. و تمنيت أن أمضي معها حيث تمضي .. فلعل الهواء يغسل هباب الطريق الرمادي من اعماق روحي و يسقط الرحيل وجوه كثيره تسللت و بقيت مزعجه رغم مضيها .. لعل الزرقة تمسح المتبقي من فحم الرغبات و النزوات المحروق بداخلي و المترمد كل يوم و كأن الحجر اشعل للتو .. للسحابة طريق واضح .. و حدنا في الاسفل نحفر الطرقات و نعبدها .. نسير و نقود الحديد و لا نقود انفسنا .. نملك الخرائط و نظل نتخبط .. وحدنا نبقى وحدنا .. وان ازدحمت الطرق .. و سقط منا بها الف حبيب و صديق !
      شكرا لك .. وعذرا على البوح الغير متقن !

  2. قام بإعادة تدوين هذه على karim122.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: