كي لا تكون

18dec2014gg

كل ما رغبته
أن أعرف بعض التفاصيل
عن حياتك ..
لأرتب حياتي من جديد !

كل ما رغبته
أن أزيد من أحتمالية لقائك
و حيز وجودك
و معرفة أين تقف حدودك
كي لا أتجاوز ..
و لا أتطفل ..
و لا أقتحم ..

كل ما رغبته ..
خلق فرص أكثر ..
و تنسيق الوقت ..
فأي الأيام أنسب ..
خلال الأسبوع ..
أم أجازة السبت !؟

كل ما رغبته ..
أن أعرفك ..
أفهمك ..
و أمنحك ما تفتقده
و ما فقدته قبلك ..
فليس صحيحا ..
أن فاقد الشئ لا يعطيه ..
و ليس شرطا ..
من بدأ الشئ ينهيه ..

قبلك تصورت ..
أن أشياء كثيره داخلي ماتت ..
و حين التقينا ذات ليله ..
في لحظة عادت ..
و بعثت من جديد …
و استبدت بي رغبة ..
بأن أكون ظلك ..
كي لا تكون وحيد !

~ بواسطة يزيد في ديسمبر 18, 2014.

2 تعليقان to “كي لا تكون”

  1. لا يوحد تعبير او وصف يعطي هاذي المقاله حقها اكثر من رائعه احببتها بكل حرف وكلمه فيها❤️❤️

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: