احيانا قد نكون ذلك البلياتشو

البلياتشو ذلك المهرج الذي اعتاد ان يخفي شعوره ، يتخفى داخل ثياب لا تعبر عن ذوقه الحقيقي ، يخفي شخصيته داخل شخصية يتوارى في قناعها ليعرفه الناس من خلالها دون أن يعرفوه حقا !
يضحكون له و ربما عليه دون أن يشاركهم تلك الضحكة التي يجتهد في رسمها فوق شفاههم التي لم تسأله يوما عن ادق تفاصيله و تحاوره لتعرف أعماقه و أحزانه و ماذا يحب أو يكره .
في زحام الناس التقت عيناه بها فأحبها و هي كانت تراه كما يراه الآخرين ، لا تعرف اضطراب دقات قلبه و متى تسرع او تكاد تتوقف من فرط حبه لها .
هذه المرة قرر أن ينهي كل شئ ، لم يقرر أن يعترف لها بل أن ينهي حياته التي لم يختارها في البدء ، قرر أن يشنق ذاته في هذا العرض الأخير و تحت قبة هذا السيرك ، و لتكون وطأة الألم أقل قرر أن يفعل ذلك أمام عينيها التي حين يراها يشعر بخدر غريب يسري في جسده و يفصل روحه المعلقة بها بعيدا عن كل شئ إلا عنها .
وقف على الكرسي و ادخل و جهه المتعب من كثر الابتسام داخل الدائرة و كان يتأملها و كانوا يتأملونه …
كان يدرك بأنه في هذه العلاقة قد يكون الأقل و الأكثر احتياجا لكنه يعلم بأنه ربما كان الأصدق ..
لم يطلب بشئ قبل موته .. فالمهرج لا بد ان يؤدي فقرته المعهوده …
و يجب أن يبتهج الناس ..
لذا كان يتحرك بصمت احترفه .. صمت روضته عليه ادارة السيرك …
كان يقترب من الموت بيديه .. و يتمنى ان تقترب هي له …
تشعر به لمرة واحده .. أو يلمح في عيونها التي يحب نظرة خوف عليه …
لكنها وقفت معهم .. تصفق بكفها الناعم .. و على شفتيها الابتسامة ذاتها ..
في عينيه بقيت دمعة .. رغم ضعفه لم تسقط .. و لم يسقط ..
الاضواء الكشافة كانت مضيئه .. و في أعماقه ثمة شئ بدأ يظلم …

+ سطور كتبتها من وحي أغنية البلياتشو التي كتب كلماتها الشاعر عمرو حسن و غناها فريق عمدان النور .

~ بواسطة يزيد في يناير 7, 2015.

2 تعليقان to “احيانا قد نكون ذلك البلياتشو”

  1. مُحزِن

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: