قصة ما قبل النوم

11mar2015

اغلقي ايتها الدمية كتاب الحكايا
فلكل قصة تروى .. نهايه
و أنت ..
لم تكوني جزء من القصة ..
منذ البدايه ..
فالأمير الذي امتطى صهوة جواده
متمسكا بصمته و لجام عناده ..
هو أمير الحكايا ..
يسكن قلب الروايه ..
فأن أحببتيه ..
لا أثم عليك أو عدوان ..
لكن تذكري ..
هو لم يسكن عالمك ..
و إن شغلك لزمان ..
و اثر بك بحثه عن ذاته ..
و عن روح تمنحه الأمان ..
هو له حياته و لك حياتك ..
و كلاكما في عين الآخر ..
حروف .. خطوط ..
في حيز وجود ..
و كان يا ما كان !

~ بواسطة يزيد في مارس 11, 2015.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: