الموت في يوم آخر

في لحظة كنت تتصور بأنها حين تأتي قد تميتك تقرر ببساطة و انت تنهض بهدوء أنك سوف تستمر في الحياة !
فهناك الكثير الذي ينتظرك و تراكم و انت تنتظر هطول قطرة مطر صغيره في هذا الكون ، قطرة ليس لها مواعيد و لا يمكن التنبأ بوقت سقوطها او تبخرها .
انفعالتك خرجت كافة ، حديثك الذي رغبت بقوله نبض ، و يدك التي تطرق الابواب تعبت ، و في اللحظة التي خارت بها كل قواك و لم تثمر محاولاتك تفاجئك قوى جديده تنمو بشكل متسارع داخلك و تجعلك تنغلق على ذاتك من جديد كدرع يتقى الطعنات ، و تتسامح مع لحظة كنت بها محارة فتحت و جرحت و هي تحيك في العمق لؤلؤتها الناصعة البياض كقلب طفل !
منذ البدء و انت تدرك بأن اللونين بداخلك ، بياض الضوء و ظلام القبر ، الخير و الشر في عمقك يتنازعان و ما يحسب دائما افعالك و هي ما يلون يدك و يجعلها يد بيضاء او سوداء .
لم يتبدل شئ و لن يتبدل ، فصراع اللونين دائما قائم باعماقك ، قبل قدوم السحاب و بعد هروب المطر ، لا شئ يمنحك طبيعة ذاتك بل انت من يشكلها حين تسقط الكثير مما يمتعها لمعرفتك بأنه قد يضعفها و يفقدها توازنها !
هناك اشياء لا تحلل و لا تفهم كالنهايات المفاجأة التي تحمل في صمتها أكثر من سبب لكن لا شئ مسجل او مذكور و إن كتب ، فالطلاق نهايه تكتب لكن الاسباب لا تسجل و لا تروى دائما بنفس الطريقه من الطرفين ، لذا بوابة التحليل سهل عبورها و صعب الخروج منها ، لهذا اسكات الاحساس بالذات و تجاهل صراخ الأنا  يجعل الخيبات تمر بنعومة اكثر .
الاشياء غالبا بعد أن تأتي تذهب و من المهم أن أبقى انا دائما كما رغبت أن اكون ، فما جدوى أن نربح الآخرين برصيد قد يأخذ منا بعض ما نؤمن به و يشكل قناعات مهمه لدينا و لدى الغالبية العظمي من المخلوقات التي تتعامل مع بعضها البعض وفق اساليب سلميه تبتعد عن الاجواء المتوتره و تقترب من حيز سلام في عالم يسكنه الضجيج و العنف .
تردد ” سأموت في يوم آخر فلا شئ يستدعي موتى الآن ” ، تستيقظ و في عقلك جزء لم يزل حالم ، فجزء من الأمل دائما هو حلم ،  الدائرة التي كنت تسقط بها تحلق من فوقها ، تحمل اسرار في داخلك و اسرار أخرين ، احاديث عرفتها منهم و اخرى روتها التجربه و السنين ، ستجد طريقة اخرى للتجاوز دائما ، و هناك المزيد الذي لم تعرفه بعد ، و ربما كان هذا الوقت ليس وقتي حقا للمضي او للبقاء ، لكنه وقت أملكه فحسب و لن اختار له أن يموت أو أموت به .
في لحظة كنت تتصور بها ان الاشياء تموت .. تولد من جديد !!

اضافه :
+ كلمات الاغنيه المرفقة هنا .

~ بواسطة يزيد في مارس 13, 2015.

4 تعليقات to “الموت في يوم آخر”

  1. لحظة قدوم الموت / الوفاة في عين الحياة تصادمنا بكثرة في أحيان عديده , الكثير الذي غرقنا بداخله هو شريك لهذه اللحظة .. كثير لا نحتاجه و فى قول آخر لا نرغب به لكنه يطوقنا لحد الإخنتاق.

    في لحظة الموت قد يحدث ما ذكرت , ثورة في الروح تصدر أوامرها إلى الجسد .. إلى العقل .. إلى اللامنطق لكي يأخذ دوره في القيادة كمحاولة لعبور بحر الجنون الذي قُذفنا فيه عنوه .. بلا إختيار أو رغبه.

    قدمنا لهذه الحياة و غالبنا يرى ألوان قوس قزح في كل نور .. حتى الصناعية منها , البوم المتكاثر حولنا فرضوا علينا اللون الرمادي كونهم لا يروا غيره , بعض منا مازال يحتفظ برؤيته الملونه و البعض الآخر لديه نظارة ملونة يستخدمها حسب الظروف.

    طبيعة الذات تشكلها مستمر كونها تستمد عناصرها من المحيط .. كل المحيط , من يحسم تشكلها الدائم هو مالك العقل , هو من يقرر على أي شكل يجب تستقر و الأهم .. إلى ماذا سوف يعيد تشكيلها.

    .. و بالعكس , كل شئ يمضي من حولنا له أسبابه , الخالق في علاه ضمن ذلك في كتابه المقدس لكننا وأدنا حدة التفكر و التحليل كون النهايات كما ذكرت .. تؤدي إلى نتيجه واحده و مع تكرارها تصبح هي السائدة لإنها .. أحد قوانين البوم.

    أتفق معك في أرصدتنا التى نصرفها على ” كل من هب و دب ” طمعاً أو رغبة .. في سلام لن يدوم , لها حلول تحتاج إلى .. لحظة موت.

    أنت قلتها , مخلوقات = أنواع من كائنات مخلوقه لها سبب , كل نوع لديه ما يناسبه من نفس بيئته ولا فائده من تزاوج نوعين مختلفين لأن الناتج غالباً .. مشوّه.

    في لحظة الموت .. لحظة التساؤلات عن الفقد و العدم , المجهول , القادم , هي في الحقيقه لحظة البعث , العودة , إيجاد المفقود و إجابة لأكبر التساؤلات..

    هي .. بداية الحياة.

  2. “الاشياء غالبا بعد أن تأتي تذهب و من المهم أن أبقى انا دائما كما رغبت أن اكون ، فما جدوى أن نربح الآخرين برصيد قد يأخذ منا بعض ما نؤمن به و يشكل قناعات مهمه لدينا و لدى الغالبية العظمي من المخلوقات التي تتعامل مع بعضها البعض وفق اساليب سلميه تبتعد عن الاجواء المتوتره و تقترب من حيز سلام في عالم يسكنه الضجيج و العنف”

    من اجمل ما قرأت !!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: