غدا ..

غدا يا حبيبي
ستومض الذكريات
كالنجمات البعيده
كعيناك ..
و سنذكر بأننا كنا
في هذه المجرة
نجمتين ..
التقينا في الظلمة
ثم افترقنا
مع طلوع النهار
و كنا معا .. كالصغار
نضحك مليا ..
نتبادل الأسرار ..
في ظلال الحديث
نختبئ لساعات
لتنبض بالحياة ..
هذه السماعات ..
فتختصر مسافات ..
و تعبر قارات ..
و نقترب رغم الابتعاد ..
المحزن ..
حين عدنا افترقنا
و بتنا حكاية ..
من ضمن الحكايات
غدا ..
حين تومض الذكريات ..
تذكر نظرة عيناي ..
و تذكر بأنك منحتني
في هذه الحياة .. حياة !

~ بواسطة يزيد في مارس 15, 2015.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: