روايه عندما يعشق الرجال

21mar2015b

البارحة بدأتها و أنهيتها ، و لا أعلم أي صدفة تجمعني بكتب سارة العليوي في هذا المكان !
قصصها مرتبطه لدي بالبحرين ، و في داخل القصة لا بد أن تجد للبحرين مكان ، فأغلب الابطال دائما من اثرياء المنطقة الشرقيه بالمملكة ، و الأحداث تسير كل مره وفق خيال ساره الروائي و الذي يذكرني بمسلسل ” داينستي ” حيث المكائد و الوجوه الخفيه و البشعة احيانا في عالم الاثرياء .
حكايتها تجمع عدة حكايا ، و الابطال لديها معهم دائما ابطال آخرين ، فتتنقل بدون ملل من هذه القصة لتلك ، الحوار احيانا يكتب بلهجة محليه ، الانفعالات عاليه و تذكرني باعمال نجمة الجماهير ” ناديه الجندي ” بشكل أو بآخر .
هنا ستستمتع بالتأكيد إن كنت من هواة القيل و القال و الحديث القريب من منطقة حديث المجالس و عامة الناس ، شئ يقترب من الصحف الصفراء و الحكايات الفضائحيه لكنه ليس أدب يخلد أو يدرس او له ثقل نوعي .
ساره تمتلك نفس روائي لاهث و سريع و اتصور هذا ما يميزها بقوة و يجعل اعمالها تنتهي سريعا في يد القارئ ، هنا لن تجد غاده السمان أو نجيب محفوظ او اي ادب له رؤيا انسانيه عميقه أو معالجه دقيقه و مؤثره ، لكن ستجد كتاب يرافقك في السفر ، يجعل الوقت يمضي سريعا ، يأخذك لعالم آخر ، هنا أدب الترفيه و قصص اقرب للحكايا الشعبيه و قصص للاطفال الكبار و بها شئ أيضا من سباحين جدتي التي تدور حول قالت و قال و ردت و فعلت و فعل الخ .
ساره لها في نصوصها ما يميزها و يجعلها قادره على تطوير ذاتها كتاب بعد الآخر ، تتصدر المكان في منطقتها التي اوجدتها لذاتها ، لا تدعي شئ لا تملكه ، لا تحاول ان تشبه الآخرين ، تكتب بروح طفله منبهرة في مجالس النساء ، و بذكاء فطري يحاول دائما ان لا يجعل القارئ يضيع من بين يديه اثناء السرد ، فلا مط و لا تطويل و لا محاولة لوضع الذات في مكان ليس لها .
شكرا ساره على هذه الاعمال التي تفتح شهيتي للقراءة  بعد ان انتهي منها سريعا لسهولتها و تدفق احداثها حيث تجدد بي رغبة القراءة و تعيدني دائما للكتاب بعد غياب .
روايات اقرب للمقبلات او فواتح الشهيه ، كتبت بلغه بسيطه عاديه ، لكنها لا تخلو من متعة و تسليه و هذا احد انواع الأدب المتواجد في العالم الا و هو الادب الترفيهي البحت ، فان كنت تملك وقت اضافي او على سفر و تريد ان تطالع شئ لا يستحوذ على كل تركيزك و كأن بالقرب منك انسان يحكي لك قصص أناس آخرين و يأخذك لتفاصيل حياتهم عليك بكتب ساره فهي تنتمي و تقترب كثيرا الى هذا العالم مع وجود حيز كبير من المبالغه لاجل الابهار .

~ بواسطة يزيد في مارس 22, 2015.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: