تيرك .. تيراك

23mar2015

حين التحق الارنب الأبيض الصغير بمدرسة الحياة حذرته والدته من الثعالب التي تغطي وجهها لتلعب معه ثم تاكل جسده الممتلئ بغته !

حين تعلمت السمكة المندهشة السباحة في بحر الحياة سقطت ذات ليلة في شبكة سبحت دون وعي منها صوبها بدافع إحساس غير متزن قد انتابها لتقترب مما تحذره و تهابه !
في درب سقوطها أتتها النجاة ، عادت للحياة بمساعدة كائن آخر ، قد يكون لا يشبهها لكنها باتت مديونة له بشكل او بآخر لكون الله ارسله لنجدتها في الوقت المناسب من موت محقق .

في درب الحياة ولدت صداقة استثنائية بين القطة و البطة رغم اختلاف الطباع و التكوين ، صداقة حاول ان يفسدها غراب الأفكار الأسود لكنهما معا اوقفا استرساله عبر شنقه على عتبة الباب !

هي ثلاث قصص من وحي أغنية قد استمعت لها في الرابع ابتدائي بمرحلة الثمانينات الميلادية ، تحذرك من اللعب قبل أن تعي حقا ما الذي يختفي خلف هذه الألعاب و التفكير بما هي عواقب اللعبة حقا .
هي أغنية تركت أثر بداخلي رغم مرور السنين و أشعر بأن هناك حكمة ما تسكنها و رسائل تحذيريه مبطنه و حرص محب صب في قالب أغنية  تغنيها إيمان يونس مع فرقة الجيتس ، للاستماع لها اضغط زر التشغيل ادناه :

~ بواسطة يزيد في مارس 23, 2015.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: