تركيبه

28mar2015sat

كنت و ما زلت اقرأ رواية ” الزانيه ” للروائي باولو كويلو ، كنت بدأتها منذ يومين ، و في طريق السفر أثر بي هذا المقطع ، فقمت بتصويره لأضافته لاحقا .
استوقفتني الحيل الفطرية لدى الأنسان منذ طفولته  و التي يقوم بها بدوافع تلقائيه تسكنه و يستمر في ذلك حتى حين يكبر مع بعض أختلاف ، فكما كان يستخدم الصوت في عمر معين قد يستخدم الصمت في عمر آخر !
مرت وجوه عديده و أسماء أعرفها في ذاكرتي ، القاسم المشترك بينها أنها تجد في النوم مخرجا لها من اشياء كثيره ، و للأمانه أغبطهم – ما شاء الله – على تلك المقدره في الهروب لأحضانه و كأنه ينتظرهم فوق مضاجعهم و يختبئ خلف نوافذهم و هذا لكوني اتمناه مثلهم لكنه لم يحصل لي و للدقه بالدرجة التي كنت اريدها !
هذه السطور ربما تكون أثرت بي ايضا لأسباب اخرى لا أعلمها ، لكن ما أعرفه انها سطور لمست بي شيئا و قد تبدو للبعض عاديه ، لكني شعرت بأنها تشرح بدقة مختصرة تركيبتنا البشرية بشكل أو بآخر !

~ بواسطة يزيد في مارس 28, 2015.

رد واحد to “تركيبه”

  1. So true

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: