غير منطقة الرؤية

10may2015a

أقف هنا، رغم مرور جسدي هناك !
لذا تشعر بأني لم أعد أنا ..
نجلس معا قرب الساحل ..
نرقب السفن الغارقة ..
و نصفق للسفن التي تصل للشاطئ
ارى في عينيك احساسك ..
أعلم أن ابتسامتي لم تعد ” هي ” ..
يا صديقي ..
بداخلي ” كسر ” لا يجبره سوى حضور ..
قطعت مسافات طويلة ..
في محاولة ” عبور ” …
لكني أبقى هناك ..
رغم تواجد جسدي هنا !

 

———————————————————————————-

 ”  فاصل موسيقي “

———————————————————————————-

———————————————————————————-

———————————————————————————-

~ بواسطة يزيد في مايو 10, 2015.

2 تعليقان to “غير منطقة الرؤية”

  1. سبقتك لهذا الساحل منذ إحدى عشر شهراً و تسعة أيام ..
    و أنت منذ أربعة أشهر و ثلاث عشرة يوماً ..

    ألا ترى الغرقى ؟
    ألم تتذكر ؟
    ــــــ كانوا معنا ــــــ

    في هذا الساحل لا أحد يبتسم لا أحد يعيش .. هنا
    ” مقبرة ”

    يا رفيقي البعيد القريب
    ” كسرك ” لم يكن الأول .. و ليس الأخير
    ولا زلتَ .. حراً

    عُد ” لكوكبك ” ,, فلديك العديد ممن نسى طريقة التصفيق و ..
    أفق , فأنت .. في نهاية حلم .. و بداية كابوس.

    • أن اغادر أحلامي .. عبارة مرادفة لجملة ” أن لا أعيش ! ” ، فنبضي ينتظم هناك .. داخل الفقاعه الشفافه .. ارى العالم و يراني .. لكن لا شئ حميم لحد الجرح .. و لا شئ بعيد حد الوحشة !

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: