قبل أن ..

8aug2015

فنجاني العزيز .. صباح الخير
الغبار يتسلل بهدوء غزاة ، يلون المدينة ، الريح المستخفة تلاعبه ، فتزيد من وطأته علينا !
تدلل ذراته و تؤذينا ، تتناسى من يعاني الربو ، و من لا يملك يد اخرى تساعده في التنظيف غداً ، تتحرك في المدى و كأن هذا الكون الفسيح لا يسكنه الا الريح و ذاك الغبار الذي بات يعلو كل شئ و يخفيه و يخيفه !
هذه الجدارن الأسمنتيه ، المطلية بدهان يزين سطحها و يمنحها وجه آخر ، تقف في هذا الفجر عاجزة ، فرغم متانتها لم تعد قادرة على منع ذرة صغيرة من التسلسل عبر جهاز التكييف ، تقتحم الغرفة علينا و تشاركنا حميمية اللحظة ، فأقبلك و أشعر بوجودها على حافتك ، لتقف بيني و بينك ، تبدل من صباحنا، نستشعر اثرها بضيق و إن لم نراها .
ارقب الكتب التي تحيطني ، ذكرياتي ، الاشياء العزيزة على روحي و قلبي ، التي تحمل بعض تفاصيلي ، و تحكي عن ارواح عبرت و تعني لي ، صور الراحلين في البراويز الصغيرة ، اسماء الأحبة في دفتر هاتف منسي ، و أمور شتى بت اخاف أن افقدها فأفقد بعض ذاتي .
يستمر تدفق ذرات الرمال ، لحظة بعد أخرى ، فأختنق رغم تنفسي و كأنه ما يعبر هذه الفتحات غازات سامة لا تراب من صحراء بلادي !
هو تراب لا يشبهني ، لا يشعر بي ، لا يفكر بي و لا يكترث لأحلامي و ما سوف يكون عليه غدي ، تراب كل ما يعنيه أن يمضي ، يترك اثره في كل مكان ، أن تحكي الناس عنه ، أن تنشغل به ، و هو ينشغل بوضع يده على كل شئ برغبة طفل محموم يود أن تملك يده كل شئ تطوله و إن كان لا يحتاجه أو يعنيه .
اشتاق لشتاء مضى ، لأمطار تغسل كل شئ ، لأحساس بالأمان قرب مدفأة ، و استقرار عميق رغم تقلب الطقس خارج المنزل و الحدود .
فنجاني الصامت .. هل تسمعني !؟
هل تشعر بي .. !؟ .. هل قرأت شيئا جديداً في اطراف اناملي !؟
انا أشعر بك .. و يدهشني برودك .. فكلما ملأتك أجد البخار يتلاشى و القهوة تبرد في اعماقك !
ما الذي يحدث لنا !؟ .. ما الذي يجعلنا نتحرك كأجساد تشبهنا .. لكن تفتقد أهم ما بنا .. الحماسة و أرواحنا !
الحروف الكثيرة المكتوبة لا تشكل جملة مفيده .. و فوق صمتك تعبر الآف الكلمات ..
يسكننا خوف مشترك من مجهول قادم .. من عاصفة ما .. من ريح ليس لها حسابات .. و من تراب اضاع طريقه ..
فنجاني الحبيب .. قبلني .. قبل أن نفترق و قبل أن .. تدفننا العاصفة !

~ بواسطة يزيد في أغسطس 8, 2015.

4 تعليقات to “قبل أن ..”

  1. لولا معرفتى بك .. من سطورك .. لقلت .. بأنك تتحدث عن ما لا تود الحديث عنه
    .. و قد يكون ….

  2. كلامك جميل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: