9

3oct2015d

حزين ..
كصبورة سوداء
في مدرسة مهجورة ..
منذ سنين !

مهان ..
كأبواب عبور ..
لحدائق جميلة ..
يفتحها المارة ..
رفساً بالأقدام !

منفصل ..
كضفة أخرى ..
تحطم الجسر الذي
يربطها بالمدينة و الناس
و دثرتها الوحشة !

مضطرب ..
كسلك لم يعد قادر
على نقل الكهرباء ..
بشكل صحيح !

معطل
كهاتف لم يعد يباع ..
انتهت بطاريته ..
و لا شاحن له !

كئيب ..
كحجرة معتمة ..
في فندق منسي ..
جدرانها باردة ..
على طاولتها غبار
و لم تعبرها مجلة ..
أو يسكنها كتاب !

بارد ..
كهواء يعيق المارة ..
كثلج يسد الباب ..
كقهوة فاسدة ..
شربها قد يسبب الحرقان !

تائه ..
كمركب بلا بوصلة ..
بلا قبطان ..
مستسلم للموج ..
ينقصه الأمان !

حائر ..
كطفل معاقب ..
حبس في غرفة ..
دون أن يقاوم ..
أو يفهم ذنبه !

~ بواسطة يزيد في أكتوبر 3, 2015.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: