عن الخيارات المتاحة

3jun2016dd1

قالت لها : ” هنالك ألم مع كل خطوة .. و لن تملكِ حتى صوتاً لتصرخي .. ” .
مع هذا أصرت على رغبتها ، إنه أول شئ “جميل” شاهدته على هذه الأرض ، و لأجله ستغادر عالمها ، ستغير من هيئتها ، تتخلى عن زعانفها ، أصدقائها ، أهلها ،  لأجل أن تقترب منه ، لكن إن اقتربت ماذا ستقول له !؟
و كيف تشرح له قصتها أو شعورها و قد صادرت لعيناه طواعية صوتها !!؟

3jun2016ffd2

هي قصة عروس البحر التي نعرف ، رسمت هنا يدوياً بتصور مختلف ، و حملت اجواء مغايره و احساس آخر.
حُكيت للسياح القادمين تارة ، و روتها السمكة للسامعين تارة اخرى ، بها غناء مميز تؤديه فيكتوريا ايفانوفا ، و لحظات تدفعك للتفكر و التأمل .
هو فيلم روسي قديم لكنه لم يكن للأطفال فحسب ، و القصة قد تكون من تراث الف ليله و ليله أو ربما نسبت إليه ، هنا صاغها المؤلف هانس كريستيان أندرسن بأسلوب جديد و تعبير خاص ، فأضاف لها قيم اخرى رغم ثبات النص و الخطوط الأساسية للحكاية .

من انتاج عام ١٩٦٨ ميلاديه ، ترجمته للعربية لمياء ياسر و لم اشاهده سوى مساء اليوم على صفحتها في اليوتيوب .
شعرت أنه يحكي عن الخيارات المتاحة و ما يترتب عليها دائما ، يحكي عن الحب كما نراه و كما هو ، يتحدث عن التضحية ، الايثار ، الحكمة ، الصداقة ، المواقف ، و اختلاف تقييم “القرار” المناسب و الصائب من شخص لآخر .
في الختام شكراً لمياء ، كبر الشاشة ، مشاهدة ممتعه و وقت سعيد.

اضافه :
+ للمزيد عن عن التمثال الذي يظهر في الفيلم .

+ نافذة على الأدب الاسكندنافي من اعداد كريم السماوي .

+ عن هانس كريستيان أندرسن في ويكبيديا

+ للوصول الى صفحة لمياء ياسر  أضغط هنا .

~ بواسطة يزيد في يناير 3, 2016.

2 تعليقان to “عن الخيارات المتاحة”

  1. قصة أكثر من مؤثرة ، اخذتني رسومها إلى شيء من الفنون الرومانية حيث هرقل و حصانه وتسريحات الشعر المتموج والمزين بالأزهار ، ساحرة و مذهلة شكراً لك لاضافتها .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: