سمكة اخرى

16mar2016ff

في هذا اليوم ولدت سمكة اخرى …
ولدت في محيطات اخرى ، و حملتها موجات عديدة ، و سبحت ضد التيار في محاولات عدة ، للوصول الى بر نجاة سعت اليه و ارشدتها له حكمة تسكن بأعماقها كنجمة لا يبهت لمعانها و لا يغيب .
عرفتها في مراحل عمرية متعددة من حياتي ، و في كل مرة كان اعجابي بها يزيد ، لكونها كانت ذاتها في كل المراحل ، كانت تلك الذات بكل ما بها من قوة و ضعف و قدرة على الاستمرارية و الثبات .
معها عرفت اشياء جديدة ، و تعلمت اشياء مفيده ، و اضافت بوجودها لي شخصيا الكثير ، تشغلنا الحياة و تأخذ كل منا الى ضفاف اخرى ، لكن تظل الارواح العزيزة بالقلب و في البال ، و ما زال وجهها يعبر مخيلتي كلما صببت لنفسي كوبا من شاي عطري لدي .
لتلك السمكة المختلفة انسج سطور بسيطه و صادقة و عميقة مثلها ، متمنياً لها في هذا اليوم اوقات هادئة و مريحه و مميزة كطبيعتها و طباعها التي عرفت طوال سنين .
في هذا اليوم ولدت سمكة اخرى .. و كانت حقاً مختلفة .

~ بواسطة يزيد في مارس 16, 2016.

2 تعليقان to “سمكة اخرى”

  1. السمكة لا تسبح لتصل إلى بر النجاة إطلاقا،
    فليس في البر إلا هلاكها.
    ولمعان النجمة لا نبصره إلا بعد زوالها
    بملايين السنين الضوئية.

    أرجو أن لا تفقد السمكة طبيعتها و مهارات السباحة التي تجيدها وروحها في يوم ميلادها الجديد !

    😉

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: