تكفيني مرة

15jun2016ffdfdfds

رياح الذكريات القادمة
تحمل رائحتك …
تعيدني لمشهد أحبه ..
و لا أحب في الصيف رائحته ..
في هذه اللحظة ..
أنت بالنسبة لي ..
كالبحر تماماً ..

يفصل بيننا ..
لوح زجاجي ..
عبوره مستحيل ..
و كسره ..
قد يجرحك ..
أو يجرحني ..

حاولت مرة ..
قبل فراقنا ..
و جُرحت ..
نزفت بحراً ..
لم تشم رائحته ..
و لم تكترث للونه ..

رياح الذكريات القادمة ..
تهز اشجار حنيني ..
تطرق نافذتي ..
تحمل وجهك ..
فأخفض رأسي ..
لأكتب .. و أهرب ..
من نداء عينيك ..
ياحبيبي …

 

~ بواسطة يزيد في يونيو 15, 2016.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: