أن التقي بك مرة اخرى

دونما توقع وجدتك اليوم ، في مكان قصدته للاسترخاء و قراءة بعض سطور من كتاب يلازمني هذه الفترة .
هناك ظهرت ، أتيت لنلتقي مرة أخرى ، كنت مواكباً لأجواء المكان ، قادرا على التكيف ، و تحمل في صمتك أكثر من ذكرى تربطني بك و بعدة أزمان .
التقينا معاً للمرة الأولى في سوق شعبي ، و أحببتك لأني وجدت في ملامحك شيئاً يذكرني ببدايات طفولتي و نهاية السبعينيات الميلادية ، كنت كذلك دونما مبالغة أو غرائبيه ، كنت بسيطاً مثل وطني في تلك الفترة ، و مريحا كلحظة عزلة تسرقني من محيط صاخب ، لذا لم أتردد يومها في أن أحملك معي إلى بيتي ، لتشاركني تفاصيل يومي ، و ترقبني وأنا أمارس هواياتي ، و تدخل في تفاصيل حياتي ، و لدي ثقة بأنك لن تبوح بسرٍ في يوما ما !
سعدت ظهر اليوم حين وجدتك تشاركني الجلوس في المقهى الذي مضيت له ، و كأنك تصر على أن تلاحقني ، هذه الصدفة أضافت للمكان الكثير من الحميمية، و أعادت لي لحظات لقانا الأول و أيام منسية ، بي أمتنان عميق لوجودك هنا رغم وجودك هناك ، و تحياتي القلبية لك من مقهى على الطريق ، به كوب يشبهك و أشعرني بوجودك و كأني ألقاك !

على الهامش :
+ كتبت هذه السطور لكوب بسيط اشتريته منذ وقت طويل و وجدت في المقهى اليوم كوباً مثله !

~ بواسطة يزيد في ديسمبر 30, 2016.

2 تعليقان to “أن التقي بك مرة اخرى”

  1. كتبت فـ أجدت الوصف لمشاعرك. 💐

  2. […] سوى كان شخص ام كوب، المشاعر تصل الى قلبك بدون حواجز كتابة موفقة مشاعر صادقة، لا تستدعي الكثير من الكلمات لـ تصل إليك ❤️💐 <a href=”https://yazeed.net/2016/12/30/%d8%a3%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%82%d9%8a-%d8%a8%d9%83-%d9%85%d8%b1%d&#8230;; […]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: