اعتراف من ثقب باب

1feb2017ffd

احببتك ..
باندفاع طفل تعلم المشي للتو
و بسذاجة عاشق يتجاهل النهايات
و باحتياج مصاب وحيد
لعكاز يشاركه السير !

تجاهلتني بثلاث ..
برود ، و صمت ، و غياب ..
اتين بثلاث …
قلق ، غضب ، و اكتئاب !

في لحظة ما ..
شعرت ان لا جدوى من الحديث
خلف باب مغلق يفصلك عني !
في لحظة ما ..
شعرت بأني مجهد ..
و أنت .. بترت مني !

مضيت ..
و بقوة دفعت الباب ..
و قررت …
ليكن غياب بغياب … !

حبيبي …
اكثر الابواب التي نغلقها بقوه ..
هي الابواب التي لم نكن نرغب باغلاقها حقاً !

~ بواسطة يزيد في فبراير 1, 2017.

2 تعليقان to “اعتراف من ثقب باب”

  1. حبيبي …
    اكثر الابواب التي نغلقها بقوه ..
    هي الابواب التي لم نكن نرغب باغلاقها حقاً !
    ^ جميلة ومعبرة .. أعجبتني

    وجميل الإعتراف
    حتى وان كان من خلال ثقب باب
    وزاده جمالا لغة العتاب

    والسؤال
    من بحوزته مفتاح ذلك الباب؟
    وهل هناك قوة تستطيع كسره؟

    أعرف أن الأبواب لم توضع إلا لتغلق وتفتح ولو بعد حين
    ومن ليس لديه نوافذ هو في الواقع سجين

    دمت حرا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: