طيور

لقد كنت أنت ذلك الطائر
الذي مزق ثياب السحاب و مضى
ثم ضاع سعيداً بذاته …
رحل ، و انفصل عن الجميع
و ترك الحنين في قلوب من أحبوه
دون ان يرى .. متجاهلاً
شريكه المكسور الجناح !

اما أنا فكنت ذلك الطائر
الذي ابتلع تغريده
و لجأ للصمت
طائر متعب
و جناحه النقي
صُلب على امتداد حجر
كل ريشة بي
ودت ان تكون رداء لك
و اليوم هي باتت
رداء للظلمة و للتراب !

عشت بداخلي
و ستظل في بالي
حتى النفس الاخير
عد لي يا رجائي
يا رفيق التحليق و الدرب الطويل
فأنت القادر على بث النبض بي
و كل ما اتمناه أن تعود لي
أو أن تعود …

حبيبي
لم يزل بي عطش …
لبحور الضوء ..
و حقول الشمس ..
عد سريعاً …
فزفرات الريح تهز أجنحتي
و تسلب من ريشي
أحلى الوانه …

أنا الطائر
الذي ابتلع تغريده
و لجأ للصمت
طائر مُتعب
و جناحه النقي
صُلب على امتداد حجر
كل ريشة بي
تود ان تكون رداء لك
عد قبل أن تسرقني الظلمة
و يخفيني التراب !

تنويه :
+ هو نص كتبته من وحي اغنية “پرنده” للمغنية الايرانية جوجوش ، و هو ترجمة لروح الفكرة لكن بتصرف.

~ بواسطة يزيد في مارس 5, 2017.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: