صباح البارحة

11may2017ddd

مضيت صباح البارحة لمكان اجمل ما به انه ليس مزدحم ، و ليس له قائمة طعام محدده ، لا في الشراب و لا في الطعام ، لكون الهواية و الرغبة في التجديد لدى اصحاب المشروع و الطهاة هناك تغلب على تحديد القوالب و صب الاشياء في اوراق ثابته ، هو مكان يقف ما بين المقهى و المخبز و محل الحلويات و الساندوتشات الفاخرة ، الكروسان به هش و متعدد الانواع ، و الكابتشينو رغوته تظل باقية و مستمره الى تنتهي من شرب الكوب ، يقيسون رغبات الزبائن عبر ما يتم بيعه ، فتبقي بعض الاصناف ثابته و بعضها متجدد بشكل يومي ، و بعض آخر قابل للطلب و التنفيذ .
لذاكرتي ، للمكان ، و للمتعة التي ادخلها الى نفسي ، اهدي هذه اللقطات التي تعد رغم بساطتها جزء من عمري و جزء صغير من وطني و يحتل مكان به .

~ بواسطة يزيد في مايو 11, 2017.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: