تخلص

العقل يشعر بتنمل مع كل مشهد غير مألوف يراه و مع الوقت يعتاد على المشاهد و الصور ، كذلك الضمير و النفس و كافة المشاعر تنفر في البدء ثم تستسيغ ثم تبحث عن حاجز آخر تقفزه في مارثون الشهوات اللامتناهي ، و هي هنا لا تبحث عن لذة تشبع غريزة ملحة بقدر ما هي تبحث عن مخدر يفصلها عن مستقبل قد لا ترى حدوده و حاضر محبط يثقل انفاسها !
نجلس في مجالس بها الحديث ممل و من بعد فترة نصبح نردد كل كلمة كرهناها و تبهت طباع الآخرين علينا فنحمل صفات لا تشبه صفاتنا و الاكثر سخرية ان نحمل صفات طالما كرهناها و تصورنا اننا ابعد من الشمس عنها .
بعد وقت نشعر بفقدان لجزء من شخصياتنا و نشعر بأننا بتنا نذوب في هموم الاخرين لا لحبنا لهم فحسب و لكن لأن الداء معدي دائما لذا نصاب بمصاب الاخرين بمرور الوقت لا تفاعلاً بقدر ما هو اكتساب غير مسبوق بقرار ، يأتي مع العشرة لنجد ان السلبية التي طالما نفرنا منها باتت احد اهم ملامحنا في الوقت الراهن !
ما بين الاكتساب و الاستسلام و محاولة تخدير الذات بكافة المعطيات من سيجارة ترافق قهوة الى مسلسل ملئ بالدماء و العنف الى كتاب ضعيف السطور الى فيلم بورنو رخيص كايامنا التي باتت تمر دون ان نحسب لها حساب و نشعر بقيمتها و بأن كل لحظة بها هي شئ نادر و هبة و امر لا يتكرر!
نسقط و نحن نسير على اقدامنا و نحن جلوس او مضجعين ، نتهاوى رغم ثبات الجسد ، و ندمن عادات جديدة تأخذ منا اكثر من ان تعطينا ، و نضعف بمرور الوقت و تضعف مقاومتنا و تقل رغبتنا في الكمال او وضع العراقيل في وجه اي امر عابر و نشعر بانه لا يمثلنا ، نردد شئ افضل من لا شئ ، و ان تكون اعوراً خيراً من ان تكون اعمى ، و نتصور اننا نمارس الحكمة و في الواقع نحن نكرس لكل عادة بشعة و لكل قيمة هادمة خلف قناع الحكمة التي نتظاهر بها مفضلين عدم الدفاع او الوقوف او الحرص على ان نوضح وجهة نظرنا في هذا الامر او ذاك ، نردد “من حسن اسلام المرء تركه ما لايعنيه” ، نستخدم العبارات في غير مكانها لنواري ضعفنا و لنستطيع ان نتقبل ذاتنا التي ندرك بانها ترفض اشياء كثيره بداخلنا و حولنا لكنها لا تملك الكثير .
الايمان بالاهداف في اضمحلال كالينابيع التي تجف ، و الثقة بالاخرين في تلاشي ، و الثقة باختياراتنا ايضا و قرارتنا بات امر مشكوك به من قبلنا قبل الآخرين!
العقل يستهلك ذاته في افكار لا تنجب شيئا سوى علامات الاستفهام ، و الروح ترقب النجاحات الزائفة و تصفق الايادي لها مجبرة لكوننا لا نستطيع ان نقف في وجه “قيم العصر الجديد” ، فالخبيث بات يسمى ذكي ، و الطيب غبي ، و الصادق لا يعرف ان يحفظ سر و ساذج ، و الكاذب حريص و كتوم ، و المنافق دبلوماسي يعرف مصلحته .
رغبة في الهروب من علامات استفهام عديدة ، و سعيا لمقاومة التخدير ، احاول ان اكتب سطوري هذه و كلي يقين بانها “ثقيلة” و غير مفهومة و مملة لأناس كثير، و مع هذا رغبت ان اكتبها تحررا من “ثقل” يجثم على انفاسي و كأنه “هم” كبير !

~ بواسطة يزيد في يوليو 3, 2017.

4 تعليقات to “تخلص”

  1. لو لم تُفهم هذه السطور من قبل قارئها .. فالقبر أولى به ..

    من بداية الصباح وحتى الآن .. تساؤلاتي تتقافز في سطورك عن مالذى يحدث؟

    هل نعيش رواية 1984 ؟

    هل الماديات هي السبب ؟

    هل هي علامات الساعه ؟ .. قد تكون و قد لاتكون.

    كلنا حصلنا على نسب متفاوته في العلم ..الأخلاق .. القيم .. الدين
    إذأً .. لماذا لا تغطي الحد الأدنى من التساؤلات أو تعطي إجابه على الأقل تقف بثبات في هذا الهدير من الخلط لكل شئ.

    هل الخطأ في المعلم .. أو المتعلم؟
    لأن الجهله هم أسياد الموقف حالياً

    الجواب:

    سطورك تحررني – و لو بالقليل – كونها تزيل عني ثقل الوحدة و تثبت .. بأني أو أننا .. لسنا نحن فقط.

  2. ليست المشكلة في المعلم ولا المتعلم،
    المشكلة تكمن في النفس الأمارة بالسوء !
    وان كانت روحك لا تقبله،
    وان كانت مبادئك وقيمك ترفضه !

    عندما يتكرر ذلك السلوك من الأخرين ، تدفعك نفسك للسير مع التيار ثم يأتي العلم ليبرر ذلك الوضع في غير موضعه ، ثم تعيد صياغة المبادئ والقيم لديك بتلك المستجدات.

    والحل:
    “فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ۚ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَىٰ مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ”

    تحياتي

  3. وهناك سبب آخر يدفعك لممارسة ما كنت تنتقده أو ترفصه
    وهو السخرية أو الاستهزاء بشخص من قام بذلك السلوك

    قال أحد السلف: “لَوْ عَيَّرْتُ رَجُلًا بِرَضَاعِ الْغَنَمِ؛ لَخَشِيتُ أَنْ أرضعها”

  4. شكرا لسطوركم التي اضافت زوايا اخرى للتفكير و روابط تثري الاحساس و تضيف للذات الانسانية و تنميها من الداخل .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: