في ليل الأرق

تمددت بجسد انهكته السنوات أمام النوافذ المشرعة …
على الماضي و الحاضر و الغد المجهول ..
على ظلمة الليل و النجوم البعيدة …
أرقب خيط نور أخاف أن يخبو بداخلي ..
أو ينطفئ في نوافذ الآخرين …
أسمع في الصمت حديث قلبي و نبضاته …
فلا يرتخي لي جفن ..
و لا يهدأ لي بال …
أدرك أن لا أحد هنا …
و أعلم بأني لست وحيد …
بي رغبة في أن أعود لحياة مسالمة و مطمئنة ..
و ليس بالضرورة أن أكون مستمتع و سعيد …
أبحث في التمثيليات الإذاعية القديمة …
عن أصوات أحبها …
تستوقفني “أغنية” …
تعيدني لزمن يشبه طفولتي …
أستمع و أسجل بعدستي المشهد …
مثل رجل الكهف الأول …
و رغبته في أن ينقش اثره قبل رحيله …

 

~ بواسطة يزيد في مارس 27, 2020.

رد واحد to “في ليل الأرق”

  1. تمنياتي انكم جميعاً بخير وبصحة جيدة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: