كُنا

كنا نقتسم أشياء كثيرة
إلى أن بتنا لا نقتسم أي شئ !
لم تنتهِ الأشياء التي حولنا
بل اهتزت أشياء بداخلنا
أحداث و وجوه جدّت
تعاملات بهتت
و مشاعر احتدت !

لم نزل نتصافح
و لكن كما الغرباء
في هاتف كلينا
غدونا أسماء
رسائل في العيد
أو عند الضرورة
و إن التقينا نصمت
لا نجد ما نقوله !

بيوتنا متجاورة
و تمضي بنا الشهور
دون طرقة باب!
نلتقي صدفة
و الأصل الغياب
يا صديق الطفولة
و رفقة الشباب
علاقتنا القوية
هل كانت سراب !؟

~ بواسطة يزيد في أغسطس 21, 2021.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: