سهرة ثالث العيد مع ادوارد سعيد

بداية أنا لا اعرف ادوارد سعيد، اعرف اسمه، شاهدت كتبه في المكتبات، قرأت اسمه في العديد من الصحف و المجلات، تطرق البعض الى اسمه في بعض الجلسات، لكني لم اكترث و لم انجذب و لم اقترب سوى اليوم، حين رشح لي موقع “يوتيوب” هذا العمل الذي اعده من الاعمال الخفيفة العميقة و التي تشبه “يقظه” يحتاجها الانسان لتأمل المشهد من جديد و يسعى لربط الحاضر بالماضي القريب و البعيد.
في هذا العمل احببت تفاصيل عديدة ، علاقة زوجته به و ابنته و طريقة حديثهم عنه، بيته الذي يعكس نظامه الداخلي و عدم انفاعله و حتى إن انفعل ، المحاور الذي يحترم عمله و لا يهتم بالبروز على حساب الحدث و القيمة الحقيقة لما يقدمه ، المخرج الذي اختار ان يضيف بخط موازي قصائد لمحمود درويش و بصوته كتبت عن “ادورد” و كانت بليغة في بعض الابيات و اختصرت الكثير.
هو فيلم من اخراج عبدالرحمن ابو مالح ، حوار ماجد الدوحان ، بحث و اعداد المخرج و المحاور بمشاركة اسيل عبدالله و ماجد الأهدل، اخترته لكم في ثالث العيد دون تخطيط متمنيا لكم مشاهدة ممتعة و وقت سعيد.

+ اضافة :
جزيل الشكر لموقع ثمانية على هذا العمل العميق رغم بساطته و المتقن رغم امكانيته .

~ بواسطة يزيد في يونيو 6, 2019.

رد واحد to “سهرة ثالث العيد مع ادوارد سعيد”

  1. عمل جبار، استمتعت بمتابعته، وكأنني عثرت على قيمة إضافية في حياتي باسم إدوارد سعيد الذي عرفته للمرة الأولى من خلال هذا الفيلم.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: