للذاكرة حسابات آخرى

سطور عن يوم  الخميس 25 /6/2009 ميلادي.

اليوم كانت هناك غيمة رماديه تصاحبني طوال الوقت وربما منذ ايام او شهور ،  لكنها اليوم كانت اكبر قليلا واكثر ثقلا !

اليوم  كان لدينا موعد لاجراء مقابلات مع اشخاص تقدموا بطلبات للعمل في المنشئة التي اعمل بها  او تم البحث عنهم والتنسيق معهم لذلك ، بعضهم لم يحضر في الموعد المحدد له ، والبعض الاخر لم يحضر البته ولم يعتذر ، قلة هم من التزموا بالادب واعتذروا هاتفيا  وقلة قليله تم تأجيل اللقاء بها ليوم السبت .

الى اليوم وذاكرتي  تحترف تصفح ما هو قديم وتحن له وتسقط ماهو حديث في يومها – لتعشقه بعد انقضاء وقت وهي تمارس هذا الفعل دون تخطيط مسبق او مقصود – فامس كنت اتصفح صور لالعاب و اغلفة كتب واغاني وافلام و ذكريات ارتبطت في اعماقي بمرحلة الثمانينات وما قبلها وربما ما بعدها في وقت لاحق .

اليوم بعد العمل وقبل اذان المغرب بقليل قمت بزيارة عائليه لم اخطط لها ، كانت وليدة صدفة ، ذكرتني بازمنة قديمة مضت ، ادخلت بعض التجديد في يومي  ، لكنها  كانت قصيرة جدا و لم تنجح في ازالة تلك الغيمة الرماديه .

اليوم كنت استمع لاغاني ايرانيه قديمه استمعت لها من قبل  ، لم اكن افهم كلماتها لكن الحانها هذا اليوم اثرت بي جدا وكاني استمع لها للمرة الاولى !

مساء اليوم و على محطة الاوربت بثت قناة ” اليوم ”  حلقة خاصة عن قضية دامت احداثها عدة شهور وتابعها  الجمهور عبر البرنامج ، وهي قضية  رجل الاعمال طلعت مصطفى والقاتل المأجور السكري والمغنية المقتوله سوزان تميم ، صدر اليوم الحكم في الجريمه وكان الاعدام ، كان هذا البث استثنائي للبرنامج كونه لا يعرض يوم  الخميس الذي يعد اجازة لفريق العمل به ، الحلقة تخللها عدد لابأس به من الاعلانات التجاريه ، والقضية تمت المتجاره بها مثلها مثل موت ديانا وسعاد حسني  سابقا ، هناك شئ ما  لم احبه في  الحلقه عموما – و ربما ساهم في تكبير حجم الغيمة بعض الشئ  – و المشاهدة  لم  تكن ممتعه  البته ولا ادري هل كانت طريقة كلام عمرو اديب و تعابير وجهه هي السبب !؟

في نهاية اليوم ، حين ذهبت لسريري ، اتصلت بي اختي و اخبرتني ان مايكل جاكسون فارق الحياة منذ ساعة واحده فقط ، حزنت ولم اكن اتوقع ان احزن على رحيله المفاجئ  !

اخبرت احد اصدقائي  ” مايكل جاكسون مات ” اخبرني ان فرح فاوست  – احد بطلات مسلسل ملائكة تشارلي الشهير في السبعينات والذي كانت تتابعه امي  – قد فارقت الحياة في هذا اليوم ايضا.

منذ بداية اليوم ومنذ وقت طويل يتجاوز الاشهر كان ولم يزل يداهمني شعور غامض باقتراب نهاية ما .. وان هناك مرحلة ما بدأت تنتهي دون ان نشعر وبشكل تلقائي كترجمة فيلم تختفي قبل قرائتها وتستمر الاحداث … او مثل كتاب يغلق رغم انك لم تزل تقرأ سطوره الاخيره ولم تنتهي منه بعد … شئ لم ينتهي تماما و غير متواجدا كسابق عهدك به …. اشبه بذكرى تبقى عالقة بداخلك  كطفولة لم ترحل ولم تبقى في الوقت نفسه …  رحيل مايكل او فرح  استدعى ذكريات لا تتعلق بالشخص الراحل بل بالزمن الذي عشت ومضى دون ان يمضي حقا ، زمن تراه وانت تسمع اغنية مرتبطة به وتشاهد مع النغمات الاشخاص والاشياء وكل ما كان رائجا وصادقا وعذبا في تلك الفترة ، زمن تراه عبار اسماء لم تخطط ان تكون علامة او رمز لتلك الفترة ولكنها باتت كذلك ، اسماء بعضها شهير وآخر لشخصيات  غير عامه ولكنها معروفة لديك ومرتبطة بزمن ربما تلاشى من حولك ليتواجد ويقبع بداخلك ويحيا ، يقتات على ذاكرتك ومشاعرك وحنينك السرمدي وشوقك اللامتناهي لزمن تكاد تستنشق رائحته عند استرجاع صوره وكل ما حدث به .

لكل اصدقاء الزمن الماضي الذين مضوا ، بدء من البشر وحتى الالعاب والادوات ، اسجل سطوري هذه في يوم كان ثقيلا رغم انه مر سريعا ، في يوم حافل بالاحداث رغم الكسل ودفع الذات بصعوبه الى مواجهة الحياة والناس و العمل  ، ليبقى هذا اليوم رغم مضيه وعدم غرابته – فربما مضت ايام شبيهة له  وربما  قد تأتي – محنطا في فضاء الانترنت  معتقلا في صناديق البريد الالكتروني واجهزة الكمبيوترعلى شكل حروف لم تحمل خط يدي ولكن حملت احساسي الذي  سجل بعض ما مر بي وباليوم  دون ان اسجله حقا .. تاركا تقيمه غدا للذاكرة .. انطلاقا من ايماني ان للذاكرة دوما حسابات آخرى .

~ بواسطة يزيد في يونيو 26, 2009.

2 تعليقان to “للذاكرة حسابات آخرى”

  1. وكأن هذه الكلمات صور مقتطعة من فيلم قصير جداً لكنه مليء بالأحداث العميقة التي تجعلنا نتأمل طريقة سيرهاالمفاجئة حتى وإن انتهى العرض , هناأستمعت لصوت حزين .

  2. تفاصيل احب تعليقاتك كونها دقيقه ولا تخلو من تفاصيل وقراءه مختلفه ، تضيف للموضوع دون ادنى شك ، شكرا لمرورك وحضورك عبر سطورك حقا شكرا.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: