و انتوا بتقروا ورايا

        توفى عام 1975 ميلاديه في شهر نوفمبر ، رحل قبل ان يكمل عامه السابع والثلاثين ، انتهى مشواره الفني مع بدايات الحرب الاهلية اللبنانية ، مضى تاركا بعض الاعمال التي تمكنت في غيابة من تجاوز حدود جغرافية و عمرية و قدرية  تفصل بيننا  للوصول لي في اماكن لم يعرفها و شهدت على طفولتي و فضولي و بعض اخطائي و ذنوبي الصغيرة .

ملامحه كانت مختلفة ، لم ازل اذكرها منذ ان شاهدته لاول مره في فيلم ” سيدتي الجميلة ” مع نيللي و محمود يس و عمر خورشيد ، اسمه ايضا استوقفني و حفظته سريعا بدهشة  ” شوشو ” !!

هو مرتبط لدي باغنية لازمتني لفترة من عمري و هي ما وضعه في دائرة اهتمامي ، لا اذكر متى استمعت لها او اين ، لكن ما اذكره اطياف لوجوه متعددة  و غرف و سيارات ، رددت هذا العمل معي و تمايلت مع الموسيقى ، دون ان تفكر بزمن قادم او  واقع  جديد قد يبدل الكثير من الاشياء التي نحب و نعرف ، بل و بشكل قد يفوق خيالنا في احيان كثيرة  .

هذه الارواح رغم ابتعادنا ظلت باقية ، سكنت اعماقي كاشباح تتحرك بشكل لا مرئي داخل  قصر طفولتي المهجور ، و بمرور الوقت اصبحت جزء من تاريخه ، جزء صعب ان ينسى و ليس بالامكان استحضاره من جديد .

ماضي لم يعد له اثر ، كالشريط المسجل الذي بحثت عنه ذات نهار بين اغراضي فلم اجده ، ضاع كما تضيع اشياء عديده دون ان ندرى متى او كيف اختفت ، تلاشى كالاشياء التي تمضي من حياتنا دون ان تعبر باب و دون ان نودعها بشكل يليق بها و بنا ، ترحل بصمت غير ملحوظ و تغادرنا ، كطفولتنا ، برائتنا ، طهرنا و بعض من نحب .

عملية البحث عما افتقدته اخذت مني سنوات عديده ، بها اضعت الأمل و فقدت الاهتمام بعملية البحث و عندها فقط  وجدت ما ابحث عنه و لم اجده !

ربما لم اجد الشريط الذي ضاع لكن وجدت الاغنية التي كنت ارغب بها ، و هو امر لدى البعض قد يكون اهم و اكثر نفعا من فكرة وجود الشريط في حالة سيئة او بعد خراب جهاز التسجيل مثلا ، لكن يبقى بعض أخر يسعده ان يجد الاثنين معا .

النسخة التي وجدت كملف فيديو بموقع يوتيوب ، حولتها الى ملف صوتي ثم اضفت له ما توفر من معلومات ، اللحن وضعه الياس الرحباني  ، وهو من غناء حسن علاء الدين المعروف باسم شوشو ، يشاركه كورس من الاطفال ، و رجل له صوت اجش لم اتوصل لاسمه – علما ان صوته مألوف جدا – ايضا اسم كاتب الكلمات ظل مجهولا لدي .

جلست استمع لها بشكل متكرر منذ البارحة ، كتبت كلماتها هذا الصباح ، حاولت ان اجد المزيد من المعلومات عنها او حولها فلم اوفق ، شعرت برغبة في تصميم بعض الصور المتداخلة اثناء ذلك ففعلت ، عند الانتهاء من كل هذا وجدت ان بامكاني اضافة موضوع عن الاغنية التي احب كي تبقى هنا فر بما كانت هناك روح اخرى تبحث عنها ، او اذن لم تسمعها بعد .

شوشو :  الف بي و بوبايه ، قلم رصاص و محايه ، انا بكتب على اللوح و انتوا بتقروا ورايا.
الاطفال : الف بي و بوبايه ، قلم رصاص و محايه ، انا بكتب على اللوح و انتوا بتقروا ورايا.
–  حرف الالف ؟
–  امي .
– حرف الباء ؟
– بيي .
– حرف التي ؟
– تيتا .
– حرف الثي ؟
– ثريا .
صوت اجش ( اعجابا بثريا ) : وياعيني كيف مضاويه !

– حرف الجيم ؟
– جدي .
– حرف الحي ؟
– حدي .
– حرف الخي ؟
– خدي .
– حرف الدال  ؟
– دي دي .
صوت اجش محذرا : و هالدي للي بلا تربايه !

– حرف الزال ؟
– ذهب اصفر .
– حرف الراء ؟
– راس مسكر .
– حرف الزين ؟
– زيت و زعتر .
– حرف السين ؟
– سمن و سكر .
صوت اجش موضحا : والسكر خرج التحلايا .

– حرف الشين ؟
– شلتنا .
– حرف الصاد ؟
– صنعتنا .
– حرف الضاد ؟
– ضحكتنا .
– حرف الطه ؟
– طلتنا .
صوت اجش مطريا : تسلم هالطله الحلوايه .

– حرف الظه ؟
– ظغتوره  .
– حرف العين ؟
– عصفوره .
– حرف الغين ؟
– غندوره .
– حرف الفي ؟
– فرفوره  .
صوت اجش معلقا : والفرفوره ع المرايا .

– حرف القاف ؟
– قصيدتنا .
– حرف الكيف ؟
– كرامتنا .
-حرف اللام ؟
– لعوبتنا .
– حرف الميم ؟
– مخبايتنا .
صوت اجش مشاركا : لكن اتخبوا ورايا .

– حرف النون ؟
– نادي .
– حرف الهي ؟
– هادي .
– حرف الواو ؟
– وادي .
– لام الف ؟
– لا لا لا .
– صوت اجش مستدركا : وحرف الياء يعيش يعيش .

اضافة :

+ حسن علاء الدين المعروف بشوشو ، بقلم جوزف ابي ضاهر .
+ اطفال لبنان يفتقدون المسرح ، الجزيرة نت .
+ جزيل الشكر لـ sorganava.
+ لحفظ الاغنية او الاستماع لها اضغط هنا او ادناه .

تم التحديث ( للفيديو و الصوت )  بتاريخ ١٧ ابريل ٢٠١٧ .

~ بواسطة يزيد في مايو 16, 2012.

6 تعليقات to “و انتوا بتقروا ورايا”

  1. Amazing. You have hit such a sensitive nerve here with this ‘nice-talgia’ about Chu-Chu.
    By the way, he has a full album with all of his songs released on Voice Of Beirut label in the late 80’s
    A baby-hearted, extra-mustachioed man who refused to grow up, indeed just maybe like most of us kids

    Thanks a lot

    H.H

  2. كل ما فعلته هو محاولة نقل مافعلته الاغنية بي .. 🙂

    كنت احب التسجيلات التي كانت تاتي لنا من لبنان وبعلامات تجارية مختلفه كذلك التي كانت تاتي لنا من مصر و دول اخرى حاملة معها اسماء لشركات مختلفه بقيت في ذاكرتنا ولونت ايامنا بالحان واغاني احببناها ولم نزل عند سماعها نعود لتلك اللحظة و نذكرها بكل تفاصيلها .

    اسعدني تعليقك كوني شعرت ان الموضوع قد يمر دون اي تعليق نظرا لاني اسهبت في الكتابه وكان ربما طويل لحد الابتعاد عن قراءته !

    شكرا لسطورك التي كتبت ، ولما اضفت في موقعك الذي احببت ، ودمت بخير دائما .

  3. تدوينتك غنيه بمعلومات و مشاعر جاءت بتوقيت متأخر جدا عن جيل شوشو .. هذا هو السبب , الجميل بالموضوع هو أنك فعلت مالم يفعله البقيه منهم ولا تدرى .. فقد تخلد تدوينتك هذه أكثر منهم أو من ذكرى شوشو نفسه

  4. كثيرة هي الاشياء التي افعلها ولا ادري 🙂 اللهم لا يكلني على نفسي طرفة عين و يكتب الخيرة لنا جميعا .
    ….. شكرا لك .

  5. يزيد ، أنا كنت أخاف من شعر شوشو 🙂 وينقبض قلبي .

  6. اتفهم شعورك 🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: