الى باب موصد

في مكان جمعنا على مر سنين

في مواقف عدة و مشاعر متفاوته و مواسم مختلفه

في الحزن حتى اقصاه و الفرح حتى منتهاه

في لحظات القلق و لحظات السلامة

في موعد عابر و عمليةماما

في ذات المقهى الملحق بالمشفى

القريب من المعبد و بوابة الدخول

اطلب طلبي المعتاد و لا اجد ما اقول

رائحة القهوة و مقعدك الخالي امامي

و في صمتي استرجع ماض ايامي

و في الضجيج المألوف اشعر بانك قادمه

و بان فكرة موتك سحابة غائمة

انتهى موعدي و اشعر بونس يدفعني للجلوس

استشف قرب حضورك بشكل غريب محسوس

و بانك ستعبرين الباب بقبعة ملونه و وجه يملؤه الابتسام

ثم نضحك و نتناقش و يسرقنا الوقت و كثرة الكلام

و افضل وهم انتظارك رغم يقين رحيلك

يامن فرضت وجودك و لا شئ يزيلك

ارسل لك التحية في هذا الصباح

يا باب بات موصد دونما مفتاح

~ بواسطة يزيد في ديسمبر 14, 2021.

رد واحد to “الى باب موصد”

  1. […] Source link […]

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

 
%d مدونون معجبون بهذه: