تركيبة حياة

كانت الطيور الرماديه تتزاحم لأجل لقمة العيش ، و كان العشب الأخضر ممتدا و أكثر اتساعا و قادراً على أن يستوعب الجميع ، لكن فتات الخبز وضع في حيز صغير .
ترتعش ، تتنافس ، تتشاجر ، تقتنص الفرص ، و في عز انشغالها بكل ذلك يأتي ما يربكها و يبعدها ، كائن آخر مدلل يراه من رباه بأنه برئ و جميل ، بينما عيونهم تراه بشكل آخر ، اكثر اختلافا و لا يخلو من هيبه .
هي نظرتنا للأشياء و هي الزوايا التي نقف بها و الحياة التي تُغزل وفق ما نُسجت عليه ، و هي نفوسنا التي قد تتعب أو تتوقف مرهفة امام مشهد عابر و لحن مؤثر ثم تسترسل في خيال و تأمل طويل .
مضى صباح الأمس و أحتفظت بدقيقتين منه هنا ، أضعها في محاولة لحفظ لحظة عابرة .. و رصد احساس قلب كان مشرعاً للأشياء كسياج مفتوح في هذا الخريف .. يستقبل الأوراق الجافة المتطايرة و يحاول أن يتقبل كافة ما يحيطه بحب .. و يتأمل تفاصيل كثيرة و بصمت ينجذب لها !

~ بواسطة يزيد في سبتمبر 19, 2015.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: