الصبر مفتاح الفرج

بينما كان اخي يتصفح موقع ويكبيديا بالانجليزيه توقف امام صفحة الفنان حسين عبدالرضا وللدقه الترجمة الغير دقيقه لاسم عمل تلفزيوني شارك به ، ولم نعلم ما السبب في ذلك !؟

هل كاتب الموضوع مبتدئ لا يتقن الانجليزيه فاستخدم مترجم الكتروني كالذي يوجد في صفحات جوجل !؟

ام ان الذي اضاف شخص يتقن الانجليزيه لكن ربما لا يملك صبرا في الترجمه فيستعين بهذه البرامج المساعده والتي تنتج الكثير من الاخطاء التي تجعلك في بعض الاحيان لا تكمل بعض الاعمال المترجمه بهذه الطريقه و قد حدث هذا معي في روايات ستيفن كنج المترجمة من قبل مكتبة جرير .

هذه الطريقه تسقط العمل والنص والقارئ في هوة مظلمه تنعدم بها الرؤيا الواضحه فيغدو ما بين ايدينا امر شبيه بشبكة الكلمات المتقاطعه وحل الفوازير ، بل قد ياخذنا لشئ غير موجود في النص الاصلي تماما كما حدث في موقع ويكبيديا حين ترجموا عنوان المسلسل وهو ” الصبر مفتاح الفرج ” الى :

لا ادري لما  يعمل البعض منا على نشر ثقافتنا وتوثيقها اما بشكل عاطفي او فردي لا يخلو من الاجتهاد والحب و النوايا الحسنه لكنه غير اكاديمي او حتى حيادي وموضوعي في بعض الاحيان ، لذا وعوضا عن ان نضيف ننقص من ذاتنا وبشكل يسلب منا الكثير الذي نستحقه  .

في الجانب الاخر نجد ان هناك جهد دئوب واستراتيجيات متبعه ومنظمه تقام لها الدورات كالتي قامت بها جماعات اسرائيليه صهيونيه تريد تعديل العديد من مواد ويكبيديا لتعكس وجهة نظرها في محاولة لكتابة التاريخ من جديد عبر رؤيا خاصة قد تكون غير منصفه او حقيقيه .

فمنظمة شلي المهتمة بقضايا اليهوديه و الصهيونيه قامت بتنظيم دورة متخصصه لتعليم كيفية المساهمة في تزويد ويكبيديا بالمعلومات التي تصب في مصلحة اسرائيل واليهود وقد شارك بها عشرات الاسرائيلين .

وقد ذكرت اييلت شاكيد احد العضوات المنظمين والقائمين على الدوره ” … إن الهدف هو تمكين المشاركين من التعامل مع الويكيبيديا واضافة المعلومات لكن المنظمة لم تشترط على المشاركين ان يقوموا فورا بنشر تلك المعلومات .

…… أن أغلب ما يكتب في الويكيبيديا في اطار المفاهيم والمصطلحات التي تهم اسرائيل يتجاهل آراء الاسرائيليين اليمينيين او من هم في مركز الخريطة الفكرية، ومن هنا رأت المنظمة أن الدورة قد تسهم في تحسين الصورة ” .

من الامثلة التي اوضحتها حول ظلم هذه الموسوعة لاسرائيل ما سجل حول ما حدث في 31 مايو من عام 2010 وهو الهجوم الاسرائيلي على اسطول المساعدات الانسانيه حيث ذكرت ” .. ويكبيديا نقلت في الساعات والأيام الأولى معلومات عن الأسطول تخالف مصلحة اسرائيل وتظهر أن من كانوا على متن السفن هم فعلا نشطاء سلام – وقد كانوا كذلك –  بينما تجاهلت المعلومات وجهة النظر الاسرائيلية التي ترى في المشاركة في الأسطول عملا استفزازيا ” .

بينما ذكر نفتالي بنت مدير عام مجلس مستوطنات الضفة الغربيه – حيث شارك مجلس المستوطنات في تنظيم الدوره – قائلا ” .. ان المجلس شارك منظمة “يسرائيل شلي” في تنظيم الدورة التعليمية لانه يرى أن جانبا واسعا من وجهة النظر الاسرائيلية مغيب عبر الويكيبيديا لا سيما الذي يخص ذوي المواقف اليمينية ” .

ربما كانت هناك حروب كثيره في هذا العالم نحن غافلون عنها ولا نشارك بها ، وربما كانت هناك ايضا حرب ثقافيه او معلوماتيه لا نتفاعل معها مفضلين المراقبه فحسب ، ومن يملك منا الرغبة في المشاركة او الاضافة قد لا يملك الادوات سواء لغة او اسلوب او معلومات صحيحه .

للاسف تظل ويكبيديا بالرغم من كافة الاخطاء التي بها والاجتهادت او الافترائات الغير صحيحه التي تسكنها ارض ينشدها العديد من البشر الباحثين عن معلومة ما قد يطالعونها ويصدقونها وينشرونها حتى وان لم تكن دقيقه او تمت للحقيقه بصلة .

اضافات :

+ رابط حسين عبدالرضا في الويكبيديا الانجليزيه .

+ اسبان يقاضون اسرائيل بسبب الغارة على اسطول الحرية / بي بي سي عربيه .

+ اسرائيل ترفض التعاون مع لجنة مجلس حقوق الانسان / بي بي سي عربيه .

+ باراك : اسطول الحريه كان عملا استفزازيا معد مسبقا / بي بي سي عربيه .

+ نتنياهو : الهجوم على اسطول الحريه ” قانوني “ / بي بي سي عربيه .

+ جماعات اسرائيليه تريد تعديل مواد ويكبيديا لتعكس وجهة نظرها / بي بي سي عربيه .

+ مجموعه صهوينيه واعطاء كورسات في اعداد المعلومات في ويكبيديا / جاردينين .

~ بواسطة يزيد في سبتمبر 11, 2010.

10 تعليقات to “الصبر مفتاح الفرج”

  1. هذا أمر محير فعلاً .. إذا كنت ستفعل خيراً فافعله بإتقان .. لا أفهم ما الفائدة باضبط من ترجمة عمل لكي يصبح ( بحروف إنجليزية ) فقط دون أي إهتمام بالمحتوى ومدى قابلية القراءة .
    برامج الترجمة – مثلها في هذا مثل أي تكنولوجيا أخرى – قامت بتسهيل حياة الناس جميعاً إلا في العالم العربي جعلت حياتنا أعقد !!
    بالمناسبة .. قمت بتعديل هذا الجزء من المقال ليصبح أكثر ملائمة ولو أن الذاكرة لم تسعفني بترجمة أفضل لكلمة ( الفرج ) .. لا احد يقرأ هذه المقالات على كل حال فلا توجد وجهة نظر من ترجمتها بإتقان D: .

    بالتوفيق ،

  2. الاخطاء وارده يا اخ يزيد … فهناك كتب و مجلدات من امهات الكتب و ترجع الى اشخاص ذا باع طويل في التاليف و هم مفكرون عظماء… لا تخلو كتبهم من الاخطاء …. فما بالك بمترجم عادي …. غير ان الخطاء واحد لا داعي لذكره حتى …. فقد قام المترجم بمجهود يشكر عليه … فأنا من تجربه شخصيه قد وقعت عيني على كتب مترجمه للغة العربيه من انتاج مركز المعلومات الامريكي , و لقد ابتعته من معرض الكتاب … و فيها اخطاء لا حصر لها و ايضا مضحكه ….. ولكن سنضل نحن العرب ننقص من قدر انفسنا لأجل مقارنه سخيفه تهبط عزيمة كل من حاول المضي فيما يجده مهما بالنسبنة له .

    • لا أعتقد أن هذا يقع في بند الأخطاء الواردة فالخطأ الوارد هو عندما يقوم أحدهم بالترجمة ويفوته المعنى الجوهري لجملة ما فيستبدلها بجملة أخرى لا تعطي المعنى بالضبط أو عندما يبحث المترجم في القاموس عن كلمة ويدفع لإستخدامها دون إدراك كامل للمواقف التي ينبغي أن تستخدم فيها أو هي الأخطاء التي جاءت بعد إجتهاد بشكل من الأشكال .
      لكن ما تحدث عنه الأخ يزيد في المقال هنا هو ما يقع تحت بند الخطأ المحتم حيث إستخدم المترجم – ولاشك في هذا – خدمة ترجمة فورية وهي الخدمات المعروفة بأن دعمها للعربية ضعيف نتيجة لإختلاف خورازمية اللغة العربية عن غيرها من اللغات بل ولم يزعج نفسه بمراجعة المقال وقراءته مرة أخرى وهو مايقع تحت بند الإهمال الجسيم .. فعمل المترجم هنا – ولست أدري لماذا مازلت أشير له بلقب المترجم – لم يقم بشئ فعلياً سوى النسخ واللصق وكان الأمر ليكون عادياً لو أنه إستخدم برنامج الترجمة لإستخدامه الشخصي ولكنه قام بنشر المقال على ويكيبديا – وهو المكان الوحيد الذي لا أطيق إنعدام الدقه فيه – لكي يراه العالم كله ويتعجب من من حاجتنا الملحة لترجمة المقالات العربية لمقالات <> كما لو أن هناك من يهتم بهذه المعلومة فعلاً ولكم أتمنى أن يقوم أحدهم بمطاردة مقالات مثل هذه في الويكيبديا العربية والإنجليزية ليقوم بمسحها كلها لأنها لا تقوم بشئ فعلياً سوى تشويه صورة العرب ومصداقية الموسوعة المفتوحة .

      بالتوفيق ،

  3. الاخت الفاضلة زينه يعلم الله اني لم اضف الموضوع للانتقاص من قدر احد بقدر ما كنت اسعى لاضافة شئ ما .

    وقد حدث ان قام – على الاقل – الاخ اون لاين مشكورا بتصحيح ما هو خطأ وهذا في حد ذاته شئ جيد ويحسب لاضافة الموضوع لا ضده .

    الامر الآخر احببت ان اسلط الضوء على جوانب قد لا نقف امامها وننشغل عنها ، وهي مدى السعي الجاد من قبل الاخرين الذين يدركون جيدا مدى قوة المعلومه واثرها وفعاليتها و يعلمون ان ما يكتب اليوم يصبح وثيقة للغد .

    لذا كان لا بد من التصحيح والتعرض ، فلك ان تتخيلي لو بقيت المعلومه كما هي في ويكبيديا ، لتم استخدمها كدليل بعد عدة سنوات للترويج – مثلا – بان العرب مسلسلاتهم وبرامجهم ذات هاجس جنسي ومن ضمنها هذا العمل الذي يتضح من عنوانه انه كذلك !

    فنحن لدينا كما ذكرت مجتهدين ويسعون للاضافه لكن وضعت المراجعه – خاصة اذا كان المكان المضاف اليه موسوعه يتم انشائها ولها قبول من الاغلبيه – لتصحيح او تعديل او اضافة ما يلزم وقد تم هذا على يد اون لاين كما ذكرت عاليا .
    الخطأ وارد كون ابن آدم مجبول عليه ، و لو راجعتي ردودي في بعض المواقع ستجدين ان الحروف الناقصة بها كثيره و كذلك الزائده ، واسعى لان لا تكون كذلك ولا املك خاصية التحرير بعد النشر في بعض الاحيان .

    في الجامعه وبعد موقف معين حدث لي قررت قبل تسليم اي بحث ان ارجعه مرتين لا مرة واحده واسعى الى فعل ذلك في الموضوعات التي اضيف في اغلب الاحيان ومع ذلك لم اسلم ، كما ان سقف الخطأ محدود فهناك خطأ يتم التعايش معه مثل كلمة اكلت البطيح تضعين الخاء وتفهمينها كونه خطأ مطبعي للغة انت تفهمينها ، لكن ما اضفته كان خطأ يتجاوز السقف المفترض بقليل ورغبت ان يتم تعديله وان كنت اعرف كيف افعل ذلك لفعلت .

    المقارنة – مع كامل تقديري واعتزازي بك وبردودك – لم تكن سخيفه كوني رغبت ان تكون جرس انذار اكثر من كوني اجلد ذاتي وامتدح الآخر ، فلا مديح هنا له ، فقط رصد حقيقه يقوم بها علما انه قد يزيف ويكتب التاريخ كما يحلو له .

    هل جربت شراء كتاب طبخ اكلات يهوديه ؟

    الطعميه و الفلافل والحمص والمحشي والمشاوي التي نعرف اغلبها بات يهودي ، حتى كتاب الامثال الشعبيه المترجمه به الكثير من المصري والعربي المترجم بلغتهم و بالانجليزيه .

    هذا الموضوع لم يهبط عزيمه بل حفزها وجزيل الشكر للاخ الفاضل اون لاين ، من المهم ان لا نكون حساسين اتجاه النقد في بعض الاحيان خاصة لو كان يصب في مصلحتنا .

    على الهامش :

    كثيره هي الاشياء التي اود تعديلها في مدونتي ولا اعرف ، ابسطها حجم الخط الذي اشتكى منه الكثيرين ، ان عدم المعرفة لا يقلل من قدر الشخص فحسبك ان تقول لا ادري وكفى .

    عند مراسلتي لجهة اجنبيه اكتب مسوده في بعض الاحيان واطلب من اخي مراجعتها او صديقي كوني ادرك ان هذه الرسالة تمثلني وتمثل المكان القادم منه والاهم من هذا ان تكون صحيحه وسليمه لتصل الى الهدف او السبب الذي كتبت من اجله ، و في احيان اكثر اكتب بالعربي ويساعدوني على تعديله او ترجمته و اراجع ما كتبوه ، كوني قد اقرا او افهم افضل بكثير مما اكتب او اعبر .

    اخيرا كتبت هذا الرد 🙂 وقمت بتحريره كوني وجدت به بعض الاخطاء الناتجه عن تسرع في كتابه او صغر الخط او اي سبب آخر .

    شكرا لكم جميعا وشكرا لك يازينه لافصاحك عما فكرت به كي اوضح ما اعنيه لتتمكني من فهمي بشكل افضل .

  4. بصراحه لا اعلم ان كان لي حق الرد على هذه الهجمات … و لكن ارجو منك ان تتقبل ردي يا اخي يزيد…. فكونك تقارن سرقة معلومات و نسبها الى غير اهلها بترجمة خاطئه لكلمه “أتق الله” …. ثم انك لم تذكره في موضوعك اللأساسي, فقد تكلمت عن دقتهم و تحريهم في نشر المحتوى و تحسين صورتهم…. و لم تذكر انهم سرقو وصفات الفلافل و الحمص ؟! … اسمح لي بأن أقول: ستضل المقارنه سخيفه.فنحن العرب لم ننسب لنا “البرقر”, و لا “الازانيا” بأنها أكتشاف عربي أساساً, نحن لم نخطئ مثل أخطائهم التي تتجاوز الترجمة أصلاً !!؟
    أما بالسبة (مستر لأون لاين), فالأهمال الجسيم أنا أراه في العاقل الذي يمر على الخطأ و لا يعدله … و انت قمت بذلك فشكرا لك… و لكن يجب أن نعلم بأن للمجتهد أجران ,,,, فكفاكم تعسفاً و عناداً فأنتم مخطئون في دفاعكم حتى …
    *عموما كان الكلام موجه للأخ يزيد .. فما دخل (مستر أون لاين)!!!!!؟؟

    “على الهامش:”
    أنا ما زلت محتفظه بوجهة نظري … ارجو أن لا يؤخذ كلامي بشكل شخصي …فمدونتك يا أخي يزيد ستضل في مقدمة المدونات التي مرت علي … تجاوبك لردي كان محموداً….و أنا في أنتظار المزيد من موضوعاتك الشيقه …
    دامت مدونتك صرحاً للنقاشات و المواضيع الرائعه .

  5. وااااو .
    أنا آسف فعلاً لو أنك إعتبرت الأمر ” هجمات ” وأنا لم أقصد الموضوع على محمل شخصي على الإطلاق فقط ظننت أنه بإمكاننا إجراء نقاشاً هادفاً بعيد عن التعصب ليس إلا .
    وأنا أذكر رأيي من منطلق انني أترجم مقالات بنفسي وأرى أنها عملية مرهقة ونبيلة ويزعجني أن أرى هذا الكم من الإستهزاء بالعقول وأرى أنه ليس منطقاً أن أعيث فساداً وأعتمد على غيري ليصحح أخطائي ، ولكنني مخطئ في دفاعي ومتعسف لذا …….

    وأنا أعتذر مرة أخرى عن تطفلي المتكرر على الموضوع وربما يجدر بي أن أراقب في صمت .

    وفقكم الله ،

  6. زينه اتقبل ردك باريحيه وصدر رحب وبكل سرور 🙂

    مستر اون لاين لا يجدر بك ان ترقب بصمت طالما كنت تستطيع ان تضيف 🙂

    وفي النهايه ارى ان ارائنا بشكل او بآخر مكملة لبعضها وتصب في نبع واحد الا وهو المصلحة العامة لنا كعرب ومسلمين ، كما ان كل منا يرغب وبصدق ان نصل لمكان يناسبنا وافضل من المكان المرسوم لنا في هذا الزمن الغريب المقاييس .

    شكرا لسطوركم فقد اضافت للموضوع واثرته .

  7. عندما راجعت ما كتبته …. وجدت اني قد اثقلت كثيراً في كلامي … و ردك يا أخ “مستر اون لان” أخجلني ,,, اعتذر عن أسلوبي الفظ … اسلوب ردك الرقيق جعلني أكره نفسي … ارجو ان تقبل اعتذاري … فأنا بكل صدق خجلت من نفسي .. اعتذر مجددا .

  8. لست بحاجة إلى الإعتذار أختي فلم يحدث شئ .
    ربما كان يجدر بكلانا أن يتحلى بقليل من الصبر مع الآخر وخاصة أن الصبر مفتاح الفرج 🙂

    ================================
    وإلى أخي يزيد .. مدونتك أكثر من رائعة وأسلوبك جميل ولا ادري من أين تأتي بمكتبة الذكريات هذه ولكن الشئ الوحيد المؤكد هو أن الخط صغير فعلاً وأنني بعد كتابة هذا الرد سوف أحتاج إلى زوج جديد من العوينات 🙂

    بالتوفيق ،

  9. شكراً على هذا الطرح الجميل والفائدة …

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: